استشهاد شاب وحالات اختناق بعد مرور الدورية الروسية والتركية المشتركة في منطقة آليان

استشهد شاب كردي وأصيب عدد اخر بحالات اختناق، اليوم الجمعة، جراء إطلاق الدورية الروسية التركية المشتركة الغازات على جموع المحتجين في قرية سرمساغ الحدودية شمالي بلدة كركي لكي.

وقال مراسل يكيتي ميديا في منطقة آليان التابعة لبلدة جل آغا(الجوادية) في محافظة الحسكة ان ثماني عربات عسكرية، اربعة منها تركية، دخلت بحدود الساعة التاسعة صباحا من الجانب التركي، بعد إزالة جزء من الجدار الفاصل، وقامت بدورية في قرى منطقة آليان وهي باترزان باكروان وديرونا آغي لتلاقي احتجاجات شعبية واسعة حيث رمُيت بالحجارة وأنواع من الخضار والفواكه، لتتجه الدورية إلى قرية سرمساغ الحدودية شمالي بلدة كركي لكي.

وقال مراسلنا أن الاحتجاجات الشعبية تجددت في قرية سرمساغ، مشيراً ان الدورية المشتركة قامت بإطلاق الغاز على المحتجين، فيما دهست عربة عسكرية تركية الشاب سرخبون عمر وهو من اهالي قرية تل جمالي شرقي كركي لكي، ليفارق الحياة جراء الإصابة.

وفي السياق ذاته قال الممرض عصام محمد ان خمسة مصابين بحالات اختناق وصلوا إلى قسم الإسعاف العمالي بالرميلان، مؤكدا ان المصابين كانوا يعانون من ضيق في التنفس واقياء، ووهن عام في الجسم، مشيراً إلى تقديم الإسعافات الأولية لهم ونقلهم إلى مشفى مدينة ديرك.

وأكد مراسلنا في ديرك ان عشرة حالات اختناق وصلت إلى المشفى جراء إطلاق تل الغاز.

يشار إلى أن الدوريات الروسية التركية المشتركة التي خرجت على طول الشريط الحدودي تأتي بعد لقاء الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، والروسي فلاديمير بوتين في سوتشي الروسية نهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، والتي سَبقتها اتصال وتنسيق ما بين قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، ووزارة الدفاع الروسية.

جدير بالذكر أن المناطق الواقعة في الشريط الحدودي شهدت انتشار لجيش النظام السوري وانسحاب وحدات حماية الشعب، كما وتشهد تسيير دوريات أمريكية لا سيما في الحقول النفطية.

 

قد يعجبك ايضا