اسشتهاد مسنٍّ كُـرديٍ متأثراً بإصابةٍ ناجمةٍ عن إطلاق مسلحٍ النار عليه

Yekiti Media

استشهد المسن علي قلندر 80 عاماً، أمـس الاثنين 11 شباط 2019 متأثراً بإصابةٍ في ظهره بعد تعرّضه لإطلاق الرصاص عمداً من قبل مسلحٍ نازحٍ وهو إسماعيل الحاج خالد من قوات الشرطة المدنية في ناحية ماباتا/معبطلي بريف عفرين قبل يومين.

وكان المسن علي قلندر يرعى أغنامه في أرضٍ زراعيةٍ عائدةٍ له بالقرب من قرية قنطرة في ناحية معبطلي بريف عفرين قبل استهدافه بطلقٍ ناريٍ في ظهره، نُقِل على إثرها إلى المشافي التركية لتلقّي العلاج لكنه فارق الحياة نتيجة الإصابة الخطيرة… للمزيد (أضغط هنا)

وبحسب مصادر محلية رافق تشييع جنازة علي قلندر استنكار من قبل الأهالي الذين حوّلوا التشييع لمظاهرةٍ مطالبين بإخراج المجموعات المسلحة من البلدة.

الجديرُ بالذكر أنّّ الفصائل الموالية للجيش التركي، ارتكبت عشرات الجرائم بحقّ أهالي المدينة وريفها، مــن قتلٍ وخطفٍ وتعذيبٍ إلى جانب أعمال النهب والسرقة، وحرق المحاصيل الزراعية، والاستيلاء على ممتلكات المواطنين، وتخريب المعالم الأثرية، والدينية، هادفةً إفراغ المدينة من أهلها الأصليين، وتغيير ديمغرافية المدينة الكُـردستانية.

قد يعجبك ايضا