الأسايش تحاصر قرية بريف ديرك بحثاً عن “منشقين” وتداهم منازل المدنيين

Yekiti Media

شنت قوات الأسايش التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، اليوم الأربعاء، حملة مداهمة وتفتيش في قرية بانه شكفتي بريف مدينة ديرك.

مصدر محلي أفاد لـ <يكيتي ميديا> بمداهمة العشرات من الأسايش لقرية بانه شكفتي بحجة البحث عــن منشقين من كوادرهم.

ولفت المصدر إلى أن الأسايش قامت بحملة تفتيش طالت منازل المدنيين ومصادرة الأسلحة الفردية، واعتقال شباب من أهل القرية عُرف منهم، بسام عبد القادر، و سيبان محمد أحمد، وهما من أعضاء الحزب الديمقراطي الكُـردستاني- سوريا.

الجدير بالذكر أن الحملة ما زالت مستمرة إلى الأن.

صور من محاصرة القرية
قد يعجبك ايضا