الأسد يُعيّن متّهماً بجرائم ضدّ الإنسانية محافظاً للحسكة

Yekiti Media
 أصدر رئيس النظام السوري بشار الأسد مراسيم عدة، اليوم السبت، بموجبها تمّ تعيين محافظِ ين جُدد لكلٍّ من محافظات السويداء، حمص، القنيطرة، درعا والحسكة.
وعيّن رئيس النظام السوري بشار الأسد خمسة محافظين جُدد بينهم متّهم بارتكاب جرائم ضدّ الإنسانية، حيث وبموجب المرسوم رقم 131، تم عزل محافظ الحسكة المدعو جايز سوادة الموسى، ليكلّف عنه اللواء غسان حليم خليل المتّهم بارتكاب جرائم بحقّ الإنسانية.
وورد اسم المحافظ الجديد غسان خليل في تقريرٍ لمنظمة هيومن رايتس ووتش الدولية والصادر منتصف كانون الأول العام 2011 تحت عنوان “بأيّ طريقة مسؤولية الأفراد و القيادة عن جرائم ضدّ الإنسانية في سوريا.
وخلال رئاسته لفرع المعلومات بإدارة أمن الدولة، عمل على قمع وملاحقة الصحفيين عبر اختراق مواقع التواصل الاجتماعي بهدف القبض عليهم وزجّهم في السجون.
وتولّى غسان خليل مناصب عدة في سوريا، وعُيّن رئيساً لفرع المعلومات الفرع /255/ في جهاز أمن الدولة، ما بين 2011/2013، وهو الفرع المتخصّص بالمعلومات العامة للجهاز والدراسات المقدّمة إليه، ويحوي عدداً من الأقسام المهمة مثل: الأديان، والأحزاب السياسية، ومراقبة وسائل الإعلام المحلية والعالمية ومواقع الإنترنت، والإشراف على ما يسمّى “الجيش السوري الإلكتروني”، حسب ما تناولته مواقع وشبكات إعلامية سورية.
وتدرّج في المناصب إلى أن وصل إلى رئاسة مكتب الأمن الوطني ومطلع العام 2017 رُقِي إلى رتبة لواء وعُيّن في منصب معاون مدير إدارة أمن الدولة.

 

آدار برس

قد يعجبك ايضا