الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي تجتمع اليوم في مدينة قامشلو

Yekiti Media

عقدت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُردي صباح اليوم في مدينة قامشلو اجتماعاً اعتيادياً وبحضور جميع اعضائها.

وفي هذا السياق صرّح مزكين رمضان عضو الأمانة العامة ليكيتي ميديا، أنّ الاجتماع ركّز على المحادثات التي أجرتها رئاسة المجلس في تركيا، وبشكلٍ خاصٍ مع الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وكذلك مع المبعوث الأمريكي جيمس جيفري .

أشار رمضان بأنّ الإجتماع ثمّن اللقاء الأخير مع الائتلاف ، مؤكّداً بأنّ رسالة المجلس كانت صريحة، وبشكلٍ خاصٍ فيما يتعلّق بالانتهاكات التي تقوم بها بعض الفصائل المسلحة في كلٍّ من عفرين وسري كانييه ، وكري سبي ، وضرورة خروج تلك الفصائل، وإيجاد آلية لعودة المهجّرين إلى منازلهم ، وذلك من خلال تشكيل لجنة لاحقاً من الطرفين .

كما نوّه عضو الأمانة العامة بأنه ( تمّ التوقف مطولا” عند اللقاء الذي جمع المجلس مع جيفري ) ، وأهميته في هذه المرحلة الحسّاسة، معبّراً عن ارتياحه لنتائج لقاء المجلس مع الإئتلاف وكذلك بعودة ممثلي المجلس لاجتماعات الإئتلاف، وكذلك تمّ التركيز على وحدة الصفّ الكردي، وعدم جدية حزب الاتحاد الديمقراطي في هذا الصدد، وكذلك الرجوع للاتفاقات السابقة الموقعة مع حزب ب ي د كأساس لأية خطوة مرتقبة

وأختتم مزكين : بأنّ جيفري أكّد بأنّ جنيف هي المرجعية الوحيدة لحلّ الأزمة السورية، وأضاف : نرفض الأصوات التي تتعالى حيال فتح حوار مع النظام السوري، لأنّ النظام في أضعف حالاته ولم يبدِ اية بادرة حسنْة تجاه القضية الكُردية.

جديرٌ بالذكر أنّ رئاسة المجلس الوطني الكُـردي أجرت في بداية عام ٢٠٢٠ عدة لقاءات في تركيا وأهمها مع جيمس جيفري المبعوث الأمريكي ومع الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة

تمت قراءتها 2867 مرة

قد يعجبك ايضا