الإرهاب يستيقظ ويضرب في لندن ولاهاي

الشرطة البريطانية قتلت رجلاً يرتدي «حزاماً ناسفاً... مزيفاً»

Yekiti-Media

استيقظ الإرهاب، أمس (الجمعة)، ضارباً في كل من لندن ولاهاي حيث أوقع ضحايا بعمليات طعن بدت شبيهة بأسلوب دأب على تنفيذه مناصرون لتنظيم {داعش}.

ففي لندن، قتلت الشرطة رجلاً زنّر نفسه بحزام «زائف» من المتفجرات وطعن عدداً من الأشخاص، في حادث وُصف بأنه هجوم إرهابي في منطقة «جسر لندن» بقلب العاصمة البريطانية. وأكدت شرطة لندن وقوع إصابات في الحادث، لكن معلومات أفادت ليلاً بأن هناك قتيلين في صفوف المارة، بالإضافة إلى قتيل ثالث هو منفّذ اعتداء الطعن.

وقال مسؤول قوة مكافحة الإرهاب في شرطة لندن، نيل باسو، في مؤتمر صحافي مساء أمس، إن المشتبه به في تنفيذ الهجوم «استهدف برصاص رجال الأمن وقتل في مسرح الحادث»، مشيراً إلى أن الحزام «الناسف» الذي كان يرتديه «وهمي».

وفي حادث منفصل، قالت الشرطة الهولندية أمس إن عدة أشخاص أصيبوا بجروح في حادث طعن بشارع تجاري رئيسي في لاهاي، مشيرة إلى أنها تبحث عن رجل يتراوح عمره بين 45 و50 عاماً.

قد يعجبك ايضا