البنك المركزي الإيراني يحمل الحكومة مسؤوليّة الفشل في إبقاء الأسعار منخفضة

Yekiti Media

اتهم رئيس البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي، السبت 9 مارس\آذار، حكومة الرئيس الإيراني حسن روحاني بتحمل مسؤوليّة عدم السيطرة على أسعار المواد الأساسيّة في الأسواق الإيرانيّة.

وبحسب وسائل إعلام إيرانيّة، أن همتي أكد “أنّ إعانات الاستيراد التي حددتها الحكومة الإيرانيّة في أبريل\نيسان من العام المنصرم، فشلت في السيطرة على الأسعار وإبقاءها منخفضة”.

كانت الحكومة قد قررت العام الماضي، تقديم الدولار الأمريكي بسعر تفضيلي قدره 42 ألف ريال لمستوردين مختارين، من أجل إبقاء الأسعار منخفضة بالنسبة للطبقة العاملة، وذلك بالتزامن مع تراجع قيمة العملة الإيرانيّة.

ويتم تداول الدولار في السوق المفتوحة في إيران حالياً بأكثر من 130 ألف ريال.

يذكر أنّ العقوبات الأمريكيّة المفروضة على التجارة الإيرانيّة، وخاصة الصادرات النفطيّة، أدت إلى خفض في صادرات البلاد إلى قرابة النصف، وارتفعت على إثرها أسعار المواد الغذائيّة ارتفاعاً كبيراً في الأشهر الماضية.

قد يعجبك ايضا