الجزائر.. الجامعات تنضم للحراك والجيش يسحب تلويح قائده بالقوة

Yekiti Media

انضم أمس عشرات الآلاف من طلبة الجامعات بالجزائر، إلى الحراك الشعبي الرافض لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لفترة خامسة. فقد خرج الطلبة بالكليات والمعاهد والمدارس العليا، في مسيرات في كل أنحاء البلاد، تنديدا بترشح الرئيس. ورُفعت خلال المظاهرات شعارات معادية للرئيس والفريق المحيط به.

ووقع احتكاك عنيف منتصف النهار، بين قوات مكافحة الشغب وطلبة كلية العلوم السياسية بالعاصمة، عندما حاولوا اختراق طوق أمني.

في غضون ذلك، لوح رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح، أثناء زيارته منطقة عسكرية جنوب البلاد، باستعمال القوة ضد المتظاهرين الذين وصفهم بـ«المغرر بهم»، وندّد بـ«الجهات المجهولة» التي تدعو إلى التظاهر في الشارع.

وفي مسعى غير معهود، طلبت وزارة الدفاع من كل وسائل الإعلام عدم نشر تهديد صالح المعروف بدعمه الشديد لـ«العهدة الخامسة». وفهم هذا التصرف بأن جهة في السلطة لم يعجبها تلويحه بالقوة ضد المحتجين.

قد يعجبك ايضا