الحرس الثوري يتراجع عن إعلانه مقتل أمريكيين في العراق… هدفنا كان تدمير الآلة العسكرية

Yekiti Media

تراجعت إيران، اليوم الخميس، عن إعلان مقتل عشرات الأمريكيين قائلة إن الهدف تدمير آلتها العسكرية.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن أمير علي حاجي زادة قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري قوله إن ضربات طهران الصاروخية على أهداف أمريكية بالعراق لم تستهدف قتل جنود أمريكيين وإنما الإضرار “بالآلة العسكرية” الأمريكية مضيفا أنها بداية لسلسلة هجمات عبر المنطقة.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال الأربعاء، إن إيران “تخفف من حدة موقفها على ما يبدو” بعد الضربات الصاروخية الإيرانية على قاعدتين يتمركز فيهما جنود أمريكيون في العراق لم تسفر عن أي إصابات في صفوف الأمريكيين أو العراقيين.

وصرح ترامب في كلمة في البيت الأبيض “جميع جنودنا بخير ولم يلحق سوى ضرر طفيف بقواعدنا العسكرية. قواتنا الأمريكية العظيمة مستعدة لكل شيء”.

وأضاف “يبدو أن إيران تخفف من حدة موقفها، وهو أمر جيد لجميع الأطراف المعنيين وللعالم. لم نخسر أي أرواح أمريكية أو عراقية”.

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني أعلن، الأربعاء، أنه نفذ هجوماً صاروخياً على قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار غرب العراق، وقاعدة أخرى في أربيل عاصمة إقليم كُـردستان العراق، والاثنتين تضمان قوات أمريكية.

قد يعجبك ايضا