الحركة القومية التركية تحذّر السعودية والإمارات من دعم وحدات حماية الشعب

Yekiti Media

حذّر زعيم حزب الحركة القومية التركي المعارض دولت بهتشة لي السعودية والإمارات من دعم وحدات حماية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي في شمال سوريا، وكُـردستان سوريا تحت مسمّى حرس الحدود وبالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال بهتشة لي في كلمة ألقاها أمام أعضاء كتلته الحزبية في البرلمان التركي: إن “صحَّت ادعاءات دعم السعودية والإمارات مالياً، لما يُسمّى قوات حرس حدود شمال وشرقي سورية بالتنسيق مع أمريكا، فهذا قد يعني أنّ السعودية، التي لم تستفِق بعد من تأثير صدمة خاشقجي، وأنّ الإمارات التي لا تخفي عداءها لتركيا، يوفون بهذا الشكل بالديّة المستحقة عليهم لأمريكا”.

وكانت تقارير إعلامية أفادت أنّ السعودية والإمارات أرسلتا وفداً مؤلفاً من عسكريين واستخباراتيين إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، بهدف تمويل 12 نقطة مراقبة تنوي أمريكا إنشاءها في المنطقة بحسب وكالات أنباء.

وتعتبر وحدات حماية الشعب القوة الرئيسية في قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن والتي تعتبرها تركيا امتداداً لحزب العمال الكُـردستاني المحظور في تركيا.

قد يعجبك ايضا