الحسكة.. محطة مياه علوك تتوقف عن ضخ المياه

Yekiti Media

تُعتبر محطة مياه علوك التي تقع في رأس العين\سري كانيه المصدر الوحيد لتغذية مدينة الحسكة وريفها الغربي بنحو 175 ألف متر مكعب من مياه الشرب يوميًاً، وهي حاجة مدينة الحسكة وضواحيها بالإضافة إلى بلدة تل تمر وقراها.

المحطة تحوي 30 بئرًاً ارتوازيًاً تقع تحت سيطرة فصائل المعارضة السورية المسلّحة والقوات التركية، والتي عمدت إلى قطع المياه عن مدينة الحسكة بحجة أنّ روسيا وبعد سيطرتها على سد تشرين تقطع الكهرباء عن المحطة وبالتالي توقّف ضخّ المياه.

ويتّهم الجانب الروسي تركيا بعدم الوفاء بوعودها وإيقاف تشغيل المحطة دون توضيح الأسباب. كما اتّهمت روسيا المجلس المحلّي في رأس العين، بالوقوف وراء إيقاف محطة علوك ورفض إمداد الحسكة وتل تمر بالمياه.

من جانبه أكّد رئيس المجلس المحلّي في رأس العين في تصريحاتٍ أنّ إعادة المياه إلى الحسكة تعتمد على إعادة إيصال الكهرباء إلى رأس العين، مشيرًا إلى أنّ الروس يعملون على تأجيل عقد الاتفاق مع الأتراك منذ أكثر من شهرٍ ونصف، تخلّل ذلك وعود للجانب التركي بإمداد رأس العين بالكهرباء، لكنّ ذلك لم يحدث على حدّ تعبيره.

منظمة الأمم المتحدة للطفولة استنكرت في بيانٍ لها أصدرته، في 23 من آذار الحالي، قطع المياه المغذّية لمناطق شمال شرقي سوريا.

وحثّت المنظمة على عدم استخدام محطات المياه لتحقيق مكاسب عسكرية أو سياسية، لأنّ الأطفال سيكونون أكثر المتضرّرين من ذلك.

وأصدرت منظمات سورية، بياناً دعت فيه إلى تحييد محطة مياه “علوك”، عن الصراعات السياسية والعسكرية القائمة في المنطقة، وتسليم إدارتها لفريق مستقل تشرف عليه جهات دولية.

ومع اقتراب فصل الصيف يبدو أنّ إيجاد الحلول المستدامة لأزمة المياه في الحسكة سوف تأخذ وقتاً طويلاً إلى أن تتقاطع مصالح أقطاب الصراع في المنطقة بالاتفاق على وضع حدٍّ لهذه المعضلة.

قد يعجبك ايضا