الرئيس التركي يهــدد بشن عملية عسكرية في شنكال

Yekiti Media

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده “قد تتدخل بنفسها من أجل إخراج” أعضاء في حزب العمال الكُـردستاني  من قضاء شنكال/سنجار، بكُـردستان العــراق، حسبما أفادت به وسائل إعلام تركية.

تصريحات أردوغان جاءت لدى حديثه للصحفيين، بعد صلاته الجمعة في إسطنبول، في معرض تعليقه على زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إلى العراق، وإقليم كُـردستان.

وأشار أردوغان إلى أن أكار أكد عقب زيارته استعداد تركيا لدعم الحكومة العراقية في “طرد الإرهابيين من سنجار” إذا طلبت ذلك من أنقرة، بحسب زعمه.

وقال الرئيس التركي إن بلاده مستعدة دائمًا لتنفيذ عمليات مشتركة، بينما نفى أن يكون ما قاله إيذاناً بانطلاقها.

وأوضح أردوغان: “لدي عبارة أقولها دائماً: قد نأتي على حين غرة ذات ليلة. هذه هي خلاصة الأمر”.

وتُصنف تركيا حزب العمال الكردستاني بأنه “جماعة إرهابية”.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني، أعلنت الحكومة العراقية بدء انتشار القوات الاتحادية في قضاء شنكال، بموجب اتفاق مع حكومة إقليم كردستان في أكتوبر/ تشرين الأول، الذي يقتضي خروج المجموعات المسلحة من المنطقة، وتعتبر منطقة شنكال، من المناطق المتنازع عليها بين حكومتي بغداد وأربيل بحسب المادة 140 من الدستور العراقي.

تمت قراءتها 199 مرة

قد يعجبك ايضا