الربيع يحل في كرُدستان سوريا قبل أوانه, ومربي المواشي ينعمون به

Yekiti Media

مع هطول كميات جيدة من الأمطار في أشهر فصل الخريف على عموم مناطق كرُدستان سوريا نمت الاعشاب وطغى الخضار على عموم حقول المنطقة.

الهطولات الكبيرة من الأمطار في أشهر فصل الخريف أنبتت الحقول الحبلة بالبذور المتنوعة من أعشاب برية وما هو متساقط من الموسم الفائت في معظم الحقول, مما وفر مراعي لمربي الماشية.

عصام رستم مربي أغنام من ريف مدينة عامودا أوضح ليكيتي ميديا أن كميات المطر الهاطلة في عموم المنطقة وفر لهم مراعي, خاصة مع اعتدال درجات الحرارة وعدم وقوع الصقيع حيث ترعى أغنامهم فيها طيلة النهار وكأنها في فصل الربيع.

رستم أضاف أن الكلأ المتوفر بعد سقوط الأمطار وفر عليهم كميات كبيرة من الأعلاف والتبن حيث كان المربيين يقومون بعلف دوابهم مواشيهم في هذا الوقت من كل سنة لأن موسم الفلاحة والزراعة كان قد بدء.

وعن سبب عدم الفلاحة من قبل المزارعين والفلاحين وترك حقولهم بوراً ومراعي للمواشي أوضح المزارع خالد عبدي أن هطول الأمطار بين حين وأخر يُصعب عملية الفلاحة والحراثة كون الحقول مشبعة بمياه الأمطار ويصعب فِلاحتها وبذارها.

جدير بالذكر أن السنة المنصرمة للموسم الزراعية 2017/2018 شهد انحباساً في الأمطار مما كلف مزارعي المنطقة خسائر كبيرة, وكلفت مربي المواشي والأغنام مصاريف إضافية كبيرة بسبب عدم توفر المراعي في الربيع والصيف الأمر الذي أجبرهم على ضمان المزروعات والتعليف في وقت سابق لأوانه.

قد يعجبك ايضا