الشرطة العسكرية تبدأ بحملة تجنيد إجباري في أغلب المناطق

Yekiti Media

بــدأت الشرطة العسكرية، وقوات الآساييش التابعتان لحــزب الاتحاد الديمقراطي، بشنِّ حملةٍ كبيرةٍ تستهدف الشباب المطلوبين للتجنيد الإجباري، في أغلب المدن والبلدات بكُـردستان سوريا.

الحملة بدأت قبل 3 أيام، وما زالت مستمرةً لحين إعــداد هــذا الخبر، وذلك بحسب شبكة مراسلي يكيتي ميديا، ومصادر محلية،ه مشيرين إلى انتشار الشرطة العسكرية في الطرق، والشوارع الرئيسية.

انتشار الشرطة العسكرية في الطرق الرئيسية، وتشديد الإجراءات الأمنية على الحواجز طُبِّق في أغلب المدن الكُـردية، حيث انتشرت دوريات الأسايش في شوارع مدينة قامشلو، وباقي المناطق.

وفي السياق ذاته قال المرصد اللسوري لحقوق الإنسان أن الشرطة العسكرية في الرقة بدأت بحملة تنجيد إجباري في مدينة الرقة وريفها.

وأدَّى تطبيق قانون التجنيد الإجباري الصادر من إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي إلى مغادرة آلاف الشباب الكُـرد إلى كُـردستان العــراق، والدول الإقليمية، والأوروبية.

جديرٌ بالذكر أنَّ قانون التجنيد الإجباري يلاقي رفضاً شعبياً وسياسياً واسعاً من الجماهير والحركة السياسية الوطنية الكُـردية.

قد يعجبك ايضا