الشرق الأوسط.. واشنطن تعمل “على 4 جبهات” لتقليص دور إيران في سوريا

Yekiti Media

نشرت صحيفة الشرق الأوسط تقريراً يوم الثلاثاء 18 يونيو\حزيران، كشفت فيه عن ضغوط عسكريّة وسياسيّة أمريكيّة على إيران بهدف تقليص وجودها في المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري.

الصحيفة أوضحت “أنّ هذه الضغوط تتركز على 4 جبهات، الأولى شرقي سوريا حيث تسعى واشنطن إلى قطع الطريق البريّة بين طهران وبغداد ودمشق وبيروت، ومنع إيران من سد الفراغ، ولذلك قررت واشنطن الإبقاء على قاعدتها العسكريّة في (التنف) الواقعة على المثلث الحدودي السوري العراقي الأردني”.

كما أكد التقرير “أنّ الجبهة الثانية هي غربي الفرات، حيث تنتشر ميليشيات تابعة لإيران”، لافتاً إلى “أنّ الولايات المتحدة تجري محادثات مع تركيا لإقامة منطقة أمنيّة بين جرابلس على نهر الفرات وفيش خابور على نهر دجلة لتخفيف احتمالات الصدام بين تركيا وقسد شمال شرقي سوريا وضمان الاستقرار أيضاً”.

وأشار تقرير الصحيفة إلى “أنّ الإدارة الأميركيّة طلبت من قوات سوريا الديمقراطيّة تجميد الحوار مع نظام الأسد في دمشق، في وقت يجري فيه بحث أفكار لضم مجلس سوريا الديمقراطيّة إلى عمليّة السلام في جنيف”.

الصحيفة لفتت إلى “أنّ مناطق سيطرة النظام، تواجه إيران محور ضغط آخر لتقليص نفوذها لكن بجهود روسيّة، حيث دعمت موسكو قاعدة حميميم، وشكلت الفيلق الخامس الذي يضم نحو 50 ألف مقاتل، ويتكون الفيلق من عناصر سوريّة موالية للنظام، وفصائل عسكريّة من فصائل التسويات”.

يذكر أنّه من المقرر عقد اجتماع ثلاثي بين (الولايات المتحدة، إسرائيل، وروسيا) في القدس، الاسبوع القادم، وبحسب مصادر غربيّة أنّ الاجتماع سيتطرق للملف السوري بشكل خاص والتهديد الإيراني في الشرق الأوسط.

قد يعجبك ايضا