الطفل “”لــوران” في ربيعه التاسع يتخرج من الجامعة ويستعد للدكتوراه

Yekiti-Media

يستعد الطفل ذي التسعة أعوام  لوران سيمونز، من دولة بلجيكا للتخرج من جامعة إيندهوفن للتكنولوجيا بهولندا الشهر المقبل، حاملاً شهادة بكالوريوس في الهندسة الكهربائية.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فإن أساتذة لوران يصفونه دائماً بأنه «طفل غير عادي»، ويشبهونه بـ«الإسفنج» تعبيراً عن قدرته الهائلة على تخزين المعلومات.

وقبل قبول دخوله للجامعة، قام الأساتذة بإعطاء لوران امتحاناً بعد امتحان، في محاولة لمعرفة إلى أي مدى تصل موهبته، وقد أبدوا بعد ذلك اندهاشهم الشديد من قدراته.

وقال ألكساندر سيمونز، والد لوران، إن طفله يخطط بعد التخرج للحصول على شهادة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية، هذا بالإضافة للحصول على شهادة في الطب.

ومن جهتها، قالت والدته ليديا إنها كانت تعتقد هي وزوجها أن جدّ وجدة لوران كانا يبالغان عندما قالا إن لديه موهبة عظيمة، لكن أساتذته سرعان ما أكدوا لهما ذلك.

وأضافت مازحة: «كنت أتناول كثيراً من السمك خلال حملي بلوران، وربما هذا هو السبب في ذكائه الشديد».

وسمحت جامعة إيندهوفن للتكنولوجيا للوران بدراسة المقرر بشكل أسرع من الطلاب الآخرين.

وقال مدير الجامعة سويرد هولشوف: «لوران ببساطة طفل غير عادي. إنه أسرع طالب في تلقي المعلومات مرّ على الجامعة».

ومن ناحيته، أكد لوران أنه يطمح في المستقبل في تطوير أعضاء بشرية صناعية بعد دراسته للطب.

aawsat

قد يعجبك ايضا