العثور على جثة المحامي نور علي رئيس الجالية الكردية في مانيتوبا بكندا

Yekiti Media

توفي المحامي الكُردي نور علي (42 عاماً) ووالده (73 عاماً)، في كندا، غرقاً، بعد انقلاب قاربه في بحيرة وينيبيغ، السبت.
وبحسب هيئة الإذاعة الكندية، إن فرق البحث أمضت ساعات لإيجاد ” نور علي” (42 عاماً) ووالده (73 عاماً)، بمساعدة 50 شخصاً من أصدقائه وأحبائه، ومتطوعين على طول الضفة ووصف علي بأنه عضو نشيط في المجتمع.
وخصص علي جزءاً كبيراً من حياته في السنوات الماضية لمساعدة القادمين الجدد على التكيف في كندا.
وقالت السلطات، الأحد، إنه كان قارب صيد على متنه 5 أشخاص حيث انقلب بهم، وتم إنقاذ 3 أشخاص وفقد اثنان حياتهما.
وغادر علي سوريا منذ 2006، حيث أمضى وقتاً في مخيمات في الصين وماكاو، وانتهى به المطاف في مقاطعة مانيتوبا في كندا، مع زوجته وطفلتين، منذ سبع سنوات ووصل والد علي إلى كندا منذ سنة فقط، بعدما حصل على الجنسية الكندية، بفترة قصيرة وقالت جنيفر تشين، الأمينة في قسم مدرسة وينيبيغ، إنها كانت تخطط لحدث مجتمعي قادم مع علي، وقالت: لا أستطيع أن أتخيل أنه في المرة القادمة، عندما يتم اللقاء، لن يكون هناك، إنها خسارة كبيرة للمجتمع بأسره، أعطى علي كل ما لديه لمساعدة الآخرين، عندما احتاج الناس مساعدة، كان دائمًا بقلبه الدافئ ويقدم المساعدة.
وكالات

 

قد يعجبك ايضا