المجلس الوطني الكردي يناشد المجتمع الدولي القيام بمسؤولياتهم الانسانية حيال ما يحصل بحق اهالي عفرين

الأعمال المنافية لأبسط حقوق الإنسان مستمرة بحقّ أهالي عفرين حيث القتل والخطف والسلب وتجريف أشجار حقول الزيتون لإرغام المتبقّين من الأهالي إلى النزوح من ديارهم بهدف التغيير الديموغرافي في المنطقة عبر توطين عوائل مستقدمة من مناطق أخرى في قرى وبلدات منطقة عفرين والتي تقوم بها مجموعات مسلحة هناك على مرأى ومسمع من الجيش التركي . وبحسب تقارير من مراكز رصد الانتهاكات في عفرين ، أقدمت هذه المجموعات يوم ٢٠١٩/١٢/٢ على ارتكاب مجزرة بشعة بحقّ المهجّرين من عفرين وأطفالهم حيث قصفت بالهاونات بلدة تل رفعت من الريف الشمالي في حلب والتي تأوي عشرات الآلاف من هؤلاء المهجّرين ممّا أدّى إلى سقوط عشرة شهداء وما يزيد عنهم من الجرحى جلّهم من الاطفال .
إنّ المجلس الوطني الكُردي وهو يدين هذه الجريمة ومرتكبيها يناشد المجتمع الدولي والدول ذات الشأن بتحمّل مسؤولياتهم الإنسانية و إيقاف هذه الجرائم بحقّ الأهالي المدنيين وتمكين الناس من العودة إلى ديارهم بأمان وتوفير مسلتزمات العيش الكريم لهم ،وتسليم إدارة المنطقة إلى أهلها .

قامشلو
٥/١٢/٢٠١٩
الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُردي في سوريا

قد يعجبك ايضا