المجلس الوطني الكُـردي يُدين الممارسات الترهيبية لمسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي

يكيتي ميديا

بمناسبة يوم الشهيد الكُـردي، وذكرى مرور خمسة عشر عاماً على انتفاضة آذار المجيدة، دعا المجلس الوطني الكُـردي الجماهير الكُـردية للوقوف خمس دقائق حداداً وفاءً لدماء شهداء الإنتفاضة، ووضع أكاليل الورود على أضرحة الشهداء، وأثناء توجه المسيرة باتجاه مقبرة الهلالية بقامشلو، إعترضتها مجموعة من مسلحي  ب ي د   وحاولت منع الجماهير بالذهاب الى مقابر الشهداء واستخدموا العنف ضد المتظاهرين، وتعرضت  السيدة وفاء كردي بالضرب المبرح بالعصا الحامل لعلم كُـردستان، واصيبت بجروح بالغة في رأسها نقلت على أثرها الى المشفى.

وفي الحي الشرقي من قامشلو أيضاً وأثناء عودة الجماهير من مقبرة الشهداء بقدور بك تعرضوا للمضايقات، وخاصة لحاملي العلم الكُـردي، من قبل هذه المجموعات،  إلا أنهم لم يستيطيعوا بفعلتهم هذه منع الجماهير  بإستكمال مسيرتهم حاملين العلم الكُـردي  عالياً وأكاليل الورود الى أضرحة الشهداء، ومن الجدير ذكره بأن نفس هذه الجهة منعت إحتفال النسوة بيوم المرأة العالمي في قامشلو.

إننا في المجلس الوطني الكُـردي ندين بشدة هذه الممارسات الترهيبية من قبل هؤلاء، وإن مثل هذه الاعمال لن تثني المجلس الوطني الكُـردي من المضي قدُماً بمشروعه القومي الذي يعبر عن ارادة وطموحات شعبنا، وسيبقى العلم الكُـردي رمزاً قومياً لشعبنا مهما حاولوا النيل منه.

قامشلو

٢٠١٩/٣/١٢

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُـردي في سوريا

قد يعجبك ايضا