المرصد السوري لحقوق الانسان: مئات العائلات لا تزال محاصرة في جيب هجين

Yekiti Media

عبر المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مخاوفه على حياة مئات العائلات المتواجدة في الجيب الأخير الذي يسيطر عليه تنظيم داعش  شرقي دير الزور.

وقال المرصد عبر موقعه الرسمي، اليوم الأحد ” أن مئات العائلات لا تزال توجد في المنطقة المتبقية مع تنظيم داعش شرق الفرات، بعد استئناف قوات سوريا الديمقراطية QSD معاركها في المنقطة”.

وأضاف تقرير المرصد أن هناك مخاوف جدية على حياة المئات من عائلات المدنيين الموجودين في منطقة تقدر مساحتها بأربعة كيلومترات مربعة، في ظل غارات مكثفة لطيران التحالف الدولي على تلك المساحة الصغيرة.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أعلنت يوم أمس، بدأ المعركة الأخيرة ضد التنظيم في بلدة الباغوز، آخر المعاقل الذي يتحصن فيها الأخير شرق الفرات، مشيرةً إلى أنها اتخذت كل التدابير لتجنيب المدنيين مخاطر الحرب.

من جانبه قال المسؤول الإعلامي في QSD مصطفى بالي في تغريدة يوم أمس، “بعد إجلاء أكثر من 20 ألف مدني من الباغوز، واتخاذ كل الإجراءات لتجنيب المدنيين من مخاطر الحرب، بدأت قسد هذه الليلة إطلاق المعركة الحاسمة لإنهاء ما تبقى من إرهابيي داعش داخل قرية الباغوز”.

وتشهد منطقة هجين معارك عنيفة بين داعش و قوات سوريا الديمقراطية  مدعومة بغارات جوية مكثفة من طيران التحالف الدولي، للسيطرة على آخر نقاط التنظيم المتواجد في بلدة الباغوز بمساحة صغيرة.

 

قد يعجبك ايضا