النظام السوري يحجز أموال رامي مخلوف احتياطيا

Yekiti Media

اتخذ النظام السوري خطوة جديدة تجاه رامي مخلوف ابن خال بشار الأسد ورجل الأعمال السوري  لرفضه تسديد المبالغ المترتبة عليه 233,8 مليار ليرة.

وأصدر وزير المالية مأمون حمدان قراراً اليوم الثلاثاء 19 أيار الجاري قراراً بالحجز الاحتياطي على أموال رامي مخلوف وزوجته وأولاده.

وبحسب نص القرار, يلقى الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لرامي مخلوف وأموال زوجته غادة مهنا وأموال أولاده.

وأشار القرار إلى أن هذا الحجز جاء ضماناً لتسديد المبالغ المترتبة عليه لصالح الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد.

ويأتي تصعيـ.د النظام السوري ضد رامي مخلوف بعد خروجه الثالث على مواقع التواصل الاجتماعي ورفضه التنازل عن شركة سيريتل.

وصدور قرار الحجز على أموال مخلوف جاء بعد تكذيبه لوزارة الاتصالات واتهامه بعدم الدفع, مرفقاً كلامه بالوثائق التي تثبت صحة ادعائه.

ويرى مراقبون أن الخلاف بين الأسد ومخلوف دخل مرحلة جديدة بعد هذا القرار.

وأكد المراقبون أن القرار بأوامر من بشار الأسد أو زوجته وصدوره عن وزير المالية طبيعي.

وصورة هذا القرار تداولها صحفيون وناشطون موالون ولم نتمكن في موقع الوسيلة من التأكد من صحة القرار.

يذكر أن صفحة “وزارة المالية” الرسمية عبر الفيسبوك لم تذكر شيئاً عن الموضوع.

والقرار الذي تم تداوله لم يذكر الأسماء الصريحة للزوجة والأولاد كما هو معتاد في قرارات الحجز.

وسبق أن تداولت صفحات موالية قراراً مماثلاً مطلع العام الحالي يقضي بالحجز على أموال مخلوف وعائلته.

وكان مخلوف قد حذر خلال ظهوره الأخير من انهيار الاقتصاد السوري وليس سيريتل فحسب, كاشفاً عن مطالب أخرى يريد النظام منه تنفيذها, لكنه رفضها.

قد يعجبك ايضا