النظام السوري يشدّد الأجراءات الأمنية للمسافرين من المنطقة الكُـردية إلى دمشق وباقي المحافظات

يكيتي ميديا

بدأ النظام السوري بتشديد الإجراءات الأمنية على حاجز الطبقة للمسافرين من المنطقة الكُـردية إلى دمشق وحلب وباقي المحافظات السورية.

ويُعتبر حاجز الطبقة آخر نقطة بين المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري، ومناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، ويتبع الطرفان الإجراءات الأمنية المشدّدة لدى المسافرين ذهاباًً وإياباً.

ودأب النظام السوري خلال الفترة الماضية على مصادرة جميع المنتوجات التركية من المسافرين إلى جانب فرض إتاوات عليهم وعلى شركات النقل السياحي، ويفرض النظام إجراءات مشدّدة على حواجزه للقادمين من المنطقة الكُـردية، وتستغرق عمليات التفتيش للحافلة الواحدة أكثر من ساعة إلى جانب انتظارها لأكثر من ساعتين لحين قدوم دورها.

مصدر مطلع أفاد لـ <يكيتي ميديا > بأنّ النظام السوري بدأ بفرض شروط على المسافرين المارين من على حواجزها الأمنية وتشدّد الرقابة في نقطة “طبقة” على الثبوتيات الشخصية للأطفال بشرط مراجعة السجل المدني لكلّ دفتر عائلة و جلب ( إخراج قيد فردي لكلّ طفل مسافر مع والديه ).

ولفت المصدر إلى أنّ قرار النظام لا يعترف حتى بالوصاية الشرعية للأطفال ، مؤكدأ على أن القرار يشكّل عبئاً آخر على حركة السفر.

ومع سيطرة النظام السوري على مساحات واسعة من الأراضي بدأت حافلات النقل السياحي بنقل المسافرين إلى دمشق وحلب وباقي المحافظات السورية، وذلك لانخفاض قيمة أجور النقل مقارنةً بالأجور المرتفعة للطائرات.

ويقصد أبناء المنطقة الكُـردية مدن دمشق وحلب بهدف الدراسة في الجامعات، والعلاج في مشافيها، ومن أجل متابعة أمور قانونية وإدارية.

قد يعجبك ايضا