النظام السوري يعلن موقفه من المنطقة الآمنة بعد الاتفاق التركي الأمريكي

Yekiti Media

عبرت خارجية النظام  السوري عن رفضها القاطع والمطلق للاتفاق الذي أعلن عنه الجانبان الأمريكي والتركي حول المنطقة الآمنة شمالي سوريا، وقالت “إن سوريا ترفض بشكل قاطع اتفاق الاحتلالين الأمريكي والتركي حول إنشاء ما يسمى المنطقة الآمنة”.

وكانت قالت المستشار الإعلامية والسياسية لرئيس النظام السوري بشار الأسد بثينة شعبان، ان المنطقة الآمنة في شمال شرقي البلاد لن تكون إلا في ظل الدولة السورية.

ونقلت صحيفة الوطن السورية عن شعبان قولها “لم تتشكل اللجنة الدستورية خلال السنوات الثلاث الماضية لأننا متمسكون بثوابتنا الوطنية وبقرارنا المستقل، ولن نسمح لأحد التدخل بدستور بلدنا، فالكلمة الفصل ستكون للسوريين وليس للدول المعادية”.

وأكدت المستشارة أن تحالف سوريا الذي وصفته بأنه “استراتيجي” مع كل من روسيا وإيران لا يمكن القضاء عليه ولن يتأثر بكلام الذين يهاجمون إيران لمصلحة “إسرائيل”.

وتناولت شعبان موضوع مصير الكُرد في سوريا، مشددة على أن “الكُرد مكون أساسي من مكونات الشعب السوري والجميع متساوون في المواطنة، ومعظم الكُرد يدافعون عن الوطن وغيره كأي مواطنين آخرين… بحسب تعبيرها.

ولفتت إلى أن قوات سوريا الديمقراطية “التي تتعامل وتتعاون مع أمريكا وقوى التحالف الغربي تضم جزءاً من الكُـرد والعرب”، وعن المنطقة الآمنة قالت شعبان “لن تكون المنطقة الآمنة إلا في ظل الدولة السورية”.

ويتزامن حديث مستشارة الاسد مع محادثات امريكية تركية حالية حول هذا المشروع فيما تزدلد حدة التهديدات التركية بشن هجـ.ـمات على مناطق شرق الفرات التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية.

قد يعجبك ايضا