النظام السوري يفرج عن طبيب كُردي من مدينة قامشلو

Yekiti Media

أفرج النظام السوري يوم أمس عن طبيبٍ كُردي بعد اعتقالٍ دام أكثر من سبعة أشهر بتهمة التعامل مع الإرهاب .

وافادت مصادر مقرّبة من عائلة الدكتور جوان موسى،بأنّ الاخير اعتُقل أثناء زيارته آذار الماضي لمدينة دمشق، بتهمة معالجة جرحى لقوات سوريا الديمقراطية، وعلى أثره تمّ تحويله لمحكمة الإرهاب .

وأشارت المصادر بأنّ الطبيب الكُردي قضى ثلاثة أشهر من مدة اعتقاله في أحد الأفرع الأمنية وفي سجنٍ انفرادي، فيما قضى ما تبقّى من مدة اعتقاله في سجن عدرا بدمشق، مضيفاً بأنه أفرج عنه بكفالةٍ مالية.

بدوره دوّن الكاتب الكُردي ابراهيم يوسف على حسابه بالفيس بوك معلومات عن مدة وسبب اعتقال الطبيب الكُردي ، مشيراً إلى الازدواجية التي يتعامل بها النظام مع الشباب الكُرد بقوله: “للعلم بأنّ النظام كان ينقل جرحى قسد بمروحيات إلى مشافي دمشق ومن مطار قامشلو”.

يُذكر بأنّ النظام اعتقل العشرات من الشباب الكُرد بتهمة التعامل مع منظمات إرهابية مشيرين إلى حزب الاتحاد الديمقراطي و أجنحته المسلحة، في الوقت نفسه لازال الطرفان يجتمعان وبوساطةٍ روسية بدمشق ومطار حميميم، ويتمّ النقاش بقضايا تتعلّق بإدارة المناطق الكُردية وخياراتها، وذلك بحسب عشرات التصاريح الصادرة عن قيادة الجانبين.

تمت قراءتها 296 مرة

قد يعجبك ايضا