النظام السوري يهين ويضرب الطلبة الكُرد على الحواجز في مطلع العالم الدراسي الجديد

Yekiti Media

أفادت مصادر خاصة بأنّ النظام السوري يقوم بإهانة الطلبة الكُرد الذين يدرسون في الجامعات السورية على حواجزهم وذلك أثناء عودتهم للعام الدراسي الجديد, بعد عام حافل بالصعوبات والانقطاعات وبشكلٍ خاص بعد جائحة كورونا.

المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، أفاد ليكيتي ميديا، بأنّ حاجز النظام المتواجد في مدينة الرقة يقوم بإنزال الطلاب الكُرد من حافلات نقل الركاب العامة والذين يحملون دفاتر التجنيد الإجباري (الدفاع الذاتي) التابعة لادارة حزب الاتحاد الديمقراطي يمزّقون تلك الدفاتر ويهينونهم بألفاظٍ بذيئة ويضربون البعض الآخر ويتّهمونهم بالانتساب لمنظماتٍ إرهابية، كما يرغمونهم على دفع مبالغ شرطاً للالتحاق بجامعاتهم.

كما أشار المصدر بأنّ الكثير من الطلبة يتخوّفون من الالتحاق بجامعاتهم، نافياً في الوقت نفسه تعرّض أي طالبٍ للاعتقال، مؤكّداً بأنّ الطلاب مرغمون على السفر جواًً ودفع مبلغ يصل للمئة ألف ليرة سورية لحجز كرسي في شركات الطيران التي تعود ملكيتها للنظام في ظلّ الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها المنطقة الكُردية
كما أعرب الأخير عن مخاوفه من عدم حمله لدفتر إدارة PYD اثناء العودة، لأنه سيتعرّض للاعتقال أيضاً ، وسيتمّ ضمّه لأحد معسكرات التجنيد الإجباري ، وهذا ما يهدّد مستقبلهم الدراسي.

وفي ذات السياق أفاد ذوو الطلبة لموقعنا بأنهم مضطرون لإرسال أبنائهم للجامعات السورية، لأن التحصيل العلمي في تلك الجامعات يفوق بكثير الجامعات التي أحدثتها ادارة PYD إضافةً إلى أنها معترف بها وغير مؤدلجة وتعتمد على أبحاث علمية عالمية.

يُذكر بأنّ المناطق الكُردية في سورية تعيش أزمة دراسية وعلمية تعصف بمستقبل أجيالٍ من أبنائها بعد استلام PYD إدارة المدارس والتحصيل العلمي من النظام السوري.

تمت قراءتها 267 مرة

قد يعجبك ايضا