النظام يهاجم “قسد” بسبب غارات إسرائيل على دير الزور

Yekiti Media

قال نظام الأسد إنَّ القصف الإسرائيلي على مناطق في محافظة دير الزور، يأتي تزامناً مع ممارسات قوات سوريا الديمقراطيّة “قسد”، واصفاً إيّاها بـ “الإرهابيّة الإجراميّة القمعيّة” بحق الشعب السوري في الحسكة ودير الزور والرقة.

وقالت خارجيّة النظام في رسالة موجهة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن “أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الساعة 10*1 من فجر الأربعاء 13 كانون الثاني 2021 على الاعتداء مجدداً على أراضي الجمهوريّة العربيّة السوريّة وذلك عبر قيامها بعدوان جوي على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال”.

كما أضافت “يأتي العدوان الإسرائيلي الغاشم على بعض المناطق في محافظة دير الزور في الوقت الذي تواصل فيه الميليشيات الإرهابيّة الانفصاليّة التي تسمى (قسد) ممارساتها الإرهابيّة والإجراميّة والقمعيّة بحق أبناء الشعب السوري في محافظات الحسكة والرقة ودير الزور مدعومة من الإدارة الأمريكيّة. وذلك في تناغم واضح ومكشوف لتنفيذ المشاريع التي تخطط لها الولايات المتحدة الأمريكيّة وبعض الدول العميلة لها بما فيها إسرائيل”.

واعتبرت “أنّ تزامن الاعتداءات الإسرائيليّة مع الهجمات الإرهابيّة يبرهن مرة أخرى وبما لا يدع مجالاً للشك على وجود اتفاق وتنسيق بين كل الأطراف المعادية لسورية والتي يحتل بعضها أجزاء من أرضها وينتهك سيادتها وسلامتها الإقليميّة واستقرارها السياسي وعلى تبادل الأدوار بهدف تنفيذ أجندتهم المشتركة الرامية لدعم واستمرار الإرهاب التكفيري والاقتصادي ولتحقيق بعض المشاريع الانفصاليّة في المنطقة”.

وقصفت الطائرات الحربيّة الإسرائيليّة فجر الأربعاء مواقع النظام السوري وميليشيات إيران في محافظة دير الزور، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات، في هجوم هو الأوسع منذ سنوات.

وشنّت إسرائيل مئات الغارات على سوريا منذ عام 2011، استهدفت قوات النظام وميليشيات إيرانيّة وحزب الله اللبناني.

تمت قراءتها 137 مرة

قد يعجبك ايضا