الهطولات المطرية تُعيد “الأمل” للمزارعين بعــد انحسارها خلال شهر آذار

Yekiti Media

أعادت الهطولات المطرية خلال الــ 72 الماضية نوعاً مـن التفاؤل لـدى المزراعين في محافظة الحسكة، بعد انحسار الهطولات خلال شهر آذار الماضي، ومع توقعات بهطولات جديدة خلال الأيام المقبلة،والمترافق بانخفاض نسبي لـدرجات الحرارة.

وواجه الموسم الزراعي في مدن وبلدات كُـردستان سوريا، خطراً حقيقياً بعد انحسار، وشح الهطولات المطرية طيلة شهر آذار الماضي، وخلال الثلث الأول مــن شهر نيسان الجاري، وبات الموسم بالنسبة للمحاصيل البعلية على شفير الهاوية.

وتحتلف نسبة تأثير الهطولات المطرية الأخيرة على المحاصيل الزراعية، مــن منطقة إلى أخــرى، بحسب المزارع إبراهيم من منطقة آليان، والذي أكـد لــ <يكيتي ميديا> أن المحاصيل الزراعية، وبكافة أنــواعها في الشريط الحدودي وبعمق من 7 كم إلى 10 كم جيدة، مشيراً أن الهطولات الأخيرة أثرت وبالإيجاب عليها، منوهاً أن المناطق الأخــرى الموازية لطريق ديرك- قامشلو أصبحت مقبولة، وخاصة محصولي الشعير، والحمص، والتوابل، أما محصول القمح فبات يحتاج إلى هطولات أخــرى، خلال شهر نيسان الجاري، منوهاً أنها في خطر حقيقي.

وبالنسبة للأراضي الزراعية جنوبي الخط الدولي أوضح إبراهيم أن الجفاف، وشح الأمطار، قضى على الموسم الزراعي، ما عدا المحاصيل المروية، من بلدة تل كوجر وصولاً إلى مفرق بلدة تل معروف.

وفي المنطقة الواقعة جنوبي الخط الدولي باتجاه بلدة تل بــراك هطلت أمطار غزيرة بحسب المزارع أبــو أسعــد، والـذي أكــد لـ <يكيتي ميديا> أنها كانت أمطار خير وبركة، وأعادت لنا أملاً كبيراً في جني المحصول بكافة أنــواعه، مشيراً أن الهطولات عمت قرى المنطقة.

ويعتمد أهالي محافظة الحسكة بشكل عام على الزراعة، والتي تعتبر المورد الرئيسي لأهالي المحافظة، وتساهم بنسبة 65% من إنتاج القمح في سوريا.

وفي مدن عامودا والدرباسية، وسري كانييه، أفاد مراسلو <يكيتي ميديا> أن الهطولات المطرية كانت جيدة، وسيكون لها تأثير جيد على البقوليات، والتوابل، والمحاصيل المروية، مشيراً أنه وفي حال استمرار الهطولات المطرية خلال الأسبوع القادم ستكون هناك نتائج إيجابية للمحاصيل الأخــرى.

وانتشرت في السنوات الأخيرة زراعة التوابل (كمون، كزبرة) في عموم محافظة الحسكة، إلى جانب زراعة البقوليات، والقمح والشعير.

وبحسب المزارع أبو محمود من ريف عامودا فإن الموسم الزراعي الحالي، قـد واجه صعوبات عديدة مع ندرة الأمطار في شهري كانون الأول وكانون الثاني، وشهر آذار، مشيراً أن الهطولات اقتصرت على شباط الماضي، وخلال الأيام الحالية من شهر نيسان، منوهاً أن الأراضي الزراعية تضررت كثيراً كلما توجهنا من الشمال إلى الجنوب.

وأكــد أن العديد من المزارعين قاموا بضمان محاصيلهم لأصحاب المواشي، القادمين من محافظتي دير الزور، والرقة، ومــن أبناء المحافظة، تفادياً لخسائر كبيرة، منوهاً أن مئات الملايين قد صرفت على المحاصيل الزراعية، وكلنا نترقب الأيام القادمة، والتي ستحدد مصير الموسم الزراعي.

وفي السياق ذاته أشار المزارع ابو أسعد أن مجموع الأراضي المروية لا تتعدى مساحتها أكثر مــن 3 % من مجموع الأراضي المزروعة.

يشار إلى أنه من المتوقع وبحسب الأرصاد الجوية عودة الهطولات المطرية خلال اليوم، ويوم غد الجمعة.

محصول الشعير
محصول القمح
محصول القمح …
محصول القمح
محصول الحمص
محصول الحمص

 

قد يعجبك ايضا