بادية ديـر الزور… جيش النظام يتكبد المزيد مـن الخسائر في المعارك ضـد داعش

Yekiti Media

تواصل البادية السورية ابتلاعها لعناصر قوات النظام والمسلحين الموالين الذاهبين لمؤازرة رفقاهم ضد تنظيم داعش الإرهابي الذي يواصل نشاطه بكثافة في المنطقة.

وقال المرصد السوري أن 8 عناصر من مليشيا الدفاع الوطني الموالية لقوات النظام وهم من أبناء بلدة البوليل وقرية الطوب فقد الاتصال معهم منذ أيام عدة في أثناء توجههم إلى منطقة الفيضة جنوب مدينة ديرالزور للمشاركة بصد هجوم التنظيم على مواقع النظام في المنطقة، حيث يرجح أنهم تعرضوا لكمين من قبل التنظيم المتطرف.

ولفت المرصد السوري إلى أن مجموعة من قوات النظام قتلوا على يد التنظيم في الثالث من شهر حزيران الجاري في البادية السورية.

ونشر المرصد تفاصيل خسائر جيش النظام مشيراً إلى أن  ضابط برتبة عقيد من قوات النظام قتل برفقة 11 من عناصر أثناء توجه إلى موزارة مجموعة أخرى في بادية الرصافة، حيث تمكن التنظيم من نصب كمين لهم وقتلهم، وبذلك ترتفع حصيلة الخسائر البشرية منذ أواخر شهر آذار الفائت، حيث وثق خلال الفترة الممتدة من الـ 24 من شهر آذار الفائت من العام الجاري، وحتى الثاني من شهر أيار، مقتل ما لا يقل عن 123 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من ضمن المجموع العام اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ 9 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم داعش في غرب الفرات وبادية دير الزور وحمص والسويداء، كما وثق المرصد السوري مقتل 40 من تنظيم “داعش” ممن قتلوا خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات

قد يعجبك ايضا