بارزاني: “أعداء العراق” قصفوا أربيل وعلى البيشمركة والجيش والحشد التصدي لهم

Yekiti Media

قال نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كُردستان، اليوم الخميس، إن الهجوم الصاروخي الذي استهدف أربيل ليلة أمس شنه “أعداء العراق”، داعياً في الوقت نفسه البيشمركة والجيش العراقي والحشد الشعبي إلى توحيد جهودهم لمنع جميع الأعمال التخريبية.

وقال بارزاني في بيان نشره على موقعه الرسمي “إنّ مجموعة مخربة أطلقت في الساعة الثامنة والنصف من مساء أمس، من منطقة برطلة في محافظة نينوى ستة صواريخ صوب قاعدة للتحالف الدولي بأربيل”، مشيراً إلى “أنه ولحسن الحظ لم تتسبب في أي أضرار”.

كما أضاف “أنّ الهجوم يمثل اعتداءً على شعب إقليم كُردستان وحلفائه في الحرب ضد الإرهاب، ونعتقد أن على جميع القوات الأمنية في إقليم كُردستان والعراق، لا سيما البيشمركة والجيش العراقي والحشد الشعبي توحيد جهودها لردع جميع الأعمال التخريبية التي تقوم بها الجماعات المشاغبة والمخربة”.

ولفت رئيس الإقليم إلى “أنّ ضحايا البيشمركة وجميع القوات العراقية والتحالف الدولي يجب أن يكونوا حافزنا للحفاظ على السلام والاستقرار في كل العراق وحماية جميع سفارات العراق والبعثات الدولية في العراق، ويتعين أن نحاول أيضاً وبأفضل السبل تحقيق الاستقرار في ظل الأزمة الاقتصادية التي تسبب بها فيروس كورونا على مواطني بلدنا والعالم”.

وأكّد بارزاني على “أنّ الذين يشنون الهجمات التخريبية هم أعداء العراق أجمع، وعلى جميع القوى العراقية أن تتصدى لهم بيد واحدة، وأن تحيلهم إلى القانون”.

وختم نيجيرفان بارزاني بيانه بالقول “وبهدف تحقيق هذا التنسيق فنحن مستعدون لتقديم أي تعاون ودعم إلى رئيس الوزراء العراقي السيد مصطفى الكاظمي، ونحن واثقون من أنه سيبذل كل الجهود سعياً لتحقيق الأمن والاستقرار”.

تمت قراءتها 187 مرة

قد يعجبك ايضا