بارزاني: ننظر بحزن وقلق للعمليّة التركيّة

Yekiti Media

قال نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كُردستان اليوم، أنّه يبذل جهود حثيثة ومستمرة لوقف الحرب وإرساء الأمن.

وأعرب بارزاني في بيان له عن “استعداده للتوسط والمساعدة في إيجاد حل للأزمة”، في إشارة للعمليّة العسكريّة التركيّة في كُردستان سوريا.

كما دعا “المجتمع الدولي إلى إيجاد حل عادل لمستقبل سوريا بما يحمي حقوق جميع المكونات”.

نص البيان:

نراقب الأوضاع عن كثب منذ البداية، وننظر إلى العملية العسكرية بشرق الفرات في سوريا بحزن وقلق عميقين خاصة مع مشاركة فصائل المعارضة السورية المتشددة فيها، الحرب تفتح الأبواب أمام حصول المجازر وتشريد ونزوح المدنيين وزعزعة الاستقرار في المنطقة ككل كما يجعل خطر وتهديد إعادة ظهور الإرهاب أكبر وأكثر جدية.

نحن في إقليم كوردستان والعراق قدمنا الكثير من التضحيات لدحر الإرهاب وقد ذقنا مرارة الحرب، وننظر بقلق كبير وحساسية إلى تعقد الوضع وزعزعة الأمن وانعدام الاستقرار ما يخلق تداعيات متوقعة وخطيرة على المنطقة والعالم، لذا فإننا نبذل جهوداً حثيثة ومستمرة لوقف الحرب وإرساء الأمن ومستعدون لأي وساطة ومساعدة.

إن الحرب والمواجهات تزيدان التوترات والفوضى والخطر في المنطقة، وتقضيان على مكاسب دحر داعش ولا تخدمان مصلحة أي طرف، لذا ندعو المجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى إيجاد حل عادل لمستقبل سوريا بما يحمي حقوق جميع المكونات، والقيام بدور جاد لوقف الحرب وإعادة الاستقرار وصون السلام والحوار واتخاذ طريق حل سياسي والحيلولة دون تهجير وتشريد المدنيين.

قد يعجبك ايضا