بارزاني يستقبل وزير الدفاع التركي في أربيل

Yekiti Media

بدأ وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الثلاثاء، سلسلة اجتماعات مع كبار المسؤولين في إقليم كُردستان العراق.

وكان أكار قد وصل إلى أربيل، مساء الاثنين، بعد اختتام زيارة له إلى بغداد التقى خلالها في اليوم نفسه نظيره العراقي ورئيسي الوزراء والجمهوريّة مصطفى الكاظمي وبرهم صالح.

والتقى الوزير التركي والوفد المرافق له، اليوم، الرئيس مسعود بارزاني، كما بدأ اجتماعاً مع رئيس حكومة إقليم كُردستان مسرور بارزاني، مازال متواصلاً.

وعقب لقاء رئيس الحكومة، سيلتقي أكار رئيس إقليم كُردستان نيجيرفان بارزاني.

وتتناول محادثات الوزير التركي ووفده المرافق مع قادة إقليم كُردستان جملة من القضايا المشتركة بما في ذلك مسائل أمنيّة وعسكريّة.

وهذه أول زيارة يقوم بها وزير الدفاع التركي إلى أربيل.

وخلال لقائه مع الكاظمي، بحث وزير الدفاع التركي في بغداد سبل “معالجة التهديدات الإرهابيّة قرب مناطق الحدود المشتركة” حسبما أفاد بيان للحكومة العراقيّة.

وكان البيان يشير فيما يبدو إلى حزب العمال الكُردستاني PKK الذي لا يزال مقاتلوه يتمركزون في أراضي الإقليم متخذين منها منطلقاً لشن الهجمات على تركيا.

وسبق أن دعا إقليم كُردستان الدولة التركيّة PKK المناهض لها، إلى إبعاد صراعهما الدموي المزمن عن أراضيه. وغالباً ما يسقط مدنيون بفعل القصف والهجمات المتبادلة بين القوات التركيّة ومسلحي حزب العمال في المناطق الحدوديّة.

 

تمت قراءتها 284 مرة

قد يعجبك ايضا