برشلونة وفالنسيا في مباراة «ثأرية»

Yekiti Media

يبحث فالنسيا عن تعويض تراجعه في الدوري المحلي والثأر لخسارته التاريخية في 2016، عندما يحل على برشلونة حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة اليوم (الخميس)، في ذهاب نصف نهائي كأس اسبانيا لكرة القدم.

وكان الفريقان التقيا في الدور عينه قبل موسمين، عندما سحق برشلونة خصمه 7- صفر ذهابا بثلاثية لكل من نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي ومهاجمه الاوروغوياني لويس سواريز، قبل تعادلهما إيابا 1-1، ورأى مهاجم فالنسيا رودريغو مورينو أن فريقه سيعاني كثيرا إذ فشل باحتواء الأرجنتيني «ميسي رائع أكثر من أي وقت مضى، برشلونة مرشح ناري في الدوري، دوري أبطال أوروبا والكأس»، وتابع: «لا أعتقد أننا سنبحث عن الثأر، لكنها مباراة مميزة لأننا نواجه فريقا قويا»، ورأى مورينو أن «الرحلة قبل سنتين لم تكن ممتعة أبدا، أحد أصعب الأيام، لكن منذ ذاك الوقت نافسنا برشلونة في مباريات كثيرة».

ويسعى برشلونة، متصدر الدوري إلى تحقيق ثلاثية جديدة (الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا) بقيادة مدربه إرنستو فالفيردي الذي خلف لويس انريكي في بداية الموسم، وتأهل العملاق الكاتالوني إلى دور الأربعة من مسابقة الكأس التي ظفر بها الموسم الماضي على حساب ديبورتيفو الافيس، بفوزه على جاره اسبانيول (الذهاب صفر-1 والإياب 2-صفر)، وفالنسيا على حساب وصيف البطل بركلات الترجيح، ويقدم برشلونة مستويات رائعة في الدوري، إذ يحلق بفارق 11 نقطة عن اقرب مطارديه اتلتيكو مدريد، و19 نقطة عن غريمه ريال مدريد، وهو الوحيد لم يخسر حتى الان في الليغا، وكان برشلونة في طريقه لخسارة أولى (الأحد)، الماضي أمام ضيفه الافيس، لكن الثنائي سواريز وميسي فعل فعله بالمعادلة وتسجيل هدف الفوز في آخر ثلث ساعة بركلة حرة رائعة من «البعوضة».

من جهته، مني فالنسيا بخسارتين تواليا في الدوري امام لاس بالماس وريال مدريد (1-4)، أبعدتاه 6 نقاط عن اتلتيكو مدريد الوصيف، ويحمل برشلونة الرقم القياسي في عدد ألقاب المسابقة، برصيد 29 لقبا آخرها في الأعوام الثلاثة الأخيرة، امام اتلتيك بلباو (23 لقبا) الغائب الأبرز عن ربع النهائي، وقد يصبح برشلونة الذي يستضيف مباراة الذهاب على ملعبه كامب نو، أول فريق يفوز باللقب اربع مرات متتالية بعد اتلتيك بلباو الذي حقق هذا الانجاز بين 1930 و1933.

AFP

مواضيع ذات صلة