برشلونة يتعثر أمام أتليتيكو مدريد وميسي يسجل هدفه 700

تعثر برشلونة مجددا في الصراع مع ريال مدريد على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم الثلاثاء وتعادل 2-2 مع ضيفه أتليتيكو مدريد بينما سجل ليونيل ميسي هدفه رقم 700.

وبقي برشلونة في المركز الثاني برصيد 70 نقطة وبفارق نقطة واحدة خلف ريال مدريد المتصدر الذي يستطيع توسيع الفارق إلى أربع نقاط قبل خمس جولات من النهاية إذا فاز على ضيفه خيتافي يوم الخميس.

وتقدم برشلونة بهدف في ملعب كامب نو الخالي من المشجعين في الدقيقة 11 عندما أخفق دييجو كوستا في إبعاد ركلة ركنية نفذها ميسي ووضعها بطريق الخطأ في مرماه.

وأدرك ساؤول نيجيز التعادل لأتليتيكو من ركلة جزاء أعيد تنفيذها بعدما أهدر كوستا المحاولة الأولى وأنقذها الحارس مارك-أندريه تير شتيجن لكن الحكم أعادها بسبب تقدم الحارس الألماني عن خط المرمى.

واستعاد برشلونة التقدم من ركلة جزاء بعد الاستراحة بقليل ونفذها ميسي بهدوء في منتصف المرمى تقريبا ليسجل هدفه 700 مع ناديه ومنتخب بلاده.

لكن ساؤول سجل مجددا من ركلة جزاء في الدقيقة 62 ليحصل كل فريق على نقطة واحدة.

وقال كيكي سيتين مدرب برشلونة والذي تعادل فريقه ثلاث مرات في ست مباريات منذ استئناف الموسم بعد توقف طويل بسبب فيروس كورونا ”من المؤسف حقا أن لقب الدوري يبدو أصعب بالنسبة لنا مع كل لقاء“.

وأضاف ”في الواقع فإن إهدار هذه النقاط يبعدنا عن اللقب لكننا سنواصل العمل بجدية“.

وكان برشلونة في أشد الحاجة إلى الفوز بعدما أهدر تقدمه مرتين وتعادل 2-2 مع سيلتا فيجو يوم السبت الماضي لكن التاريخ أعاد نفسه وأخفق فريق المدرب سيتين في الفوز أمام إصرار أتليتيكو الذي لم يخسر منذ استئناف الموسم بعد التوقف الطويل.

وقال سيرجيو بوسكيتس لاعب وسط برشلونة ”يكون من الصعب جدا المحاولة والمنافسة على اللقب عندما تهدر نقطتين في مباراتين متتاليتين لكننا سنواصل العمل حتى النهاية“.

وإلى جانب الدفاع الصلب المعتاد من فريق المدرب دييجو سيميوني، فإنه تسبب في مشكلات لبرشلونة عن طريق التقدم من الجناحين في ظل سرعة يانيك كاراسكو والدور الجديد لماركو يورينتي في الهجوم.

وحصل البلجيكي كاراسكو على ركلتي الجزاء حيث راوغ أرتورو فيدال وتفوق على نلسون سيميدو في سباق سرعة في اللقطتين المحتسبتين.

وسجل ساؤول ركلة الجزاء الأولى بعدما اتجه تير شتيجن إلى الاتجاه الآخر لكن الحارس الألماني توقع بشكل صحيح اتجاه الركلة الثانية لكنه لم يكن محظوظا في إبعاد الكرة، حيث لمست يده ثم دخلت المرمى.

وأبقى سيتين لاعبه أنطوان جريزمان، المنضم من أتليتيكو في صفقة ضخمة، على مقاعد البدلاء للمباراة الثانية على التوالي ولم يشترك المهاجم الفرنسي إلا في الوقت بدل الضائع.

 

رويترز

قد يعجبك ايضا