برلين.. بسبب صورة مع اردوغان..رئيس اتحاد الكرة ينتقد أوزيل وبرلماني ألماني.. لا مكان له في المنتخب

Yekiti Media

أثارت الصورة التي التقطها ثنائي المنتخب الألماني لكرة القدم مسعود أوزيل وإيلكاي غوندوغان رفقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في لندن أمس الأحد انتقادات واسعة في ألمانيا قبل ساعات من إعلان يواخيم لوف عن قائمة المانشفات قبل خوض مونديال روسيا.

وانتقد رئيس الاتحاد الألماني راينهارد غريندل تصرف مسعود أوزيل وإيلكاي غوندوغان لاعبي المنتخب الألماني، بعد لقائهما المثير للجدل مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في العاصمة البريطانية لندن، وذلك قبل الانتخابات الرئاسية التركية المقررة في حزيران المقبل.

وقال غريندل إن اللاعبين ”سمحا لأنفسهما بأن يساء استغلالهما” لصالح حملة أردوغان الانتخابية.

وقال البرلماني عن الحزب الديمقراطي الحـر توبياس هوش في تغريدات على حسابه بموقع تويتر: لايملك أوزيل وجوندوغان مكانا للمنتخب الوطني الذين أنكروا بلادنا لمجرمي والقتلة، مضيفاً: يجب ألا يلعبوا كرة القدم في ألمانيا، لأنهم يروجون لدكتاتور في بلادنا.وتساءل البرلماني الألماني عن سبب وجود صورة لأحد السلاطين العثمانيين”سليم الأول” في منزل أوزيل وهو متهم بعمليات القتل الجماعي وقتل الأطفال.

من جهته أكد أوليفر بيرهوف مدير المنتخب الألماني أنه سيتم الحديث مع اللاعبين الاثنين بشأن هذا اللقاء، علما بأنهما من المرشحين بقوة ليكونا ضمن القائمة الأولية للمنتخب الألماني التي سيعلنها المدير الفني لوف، غدا الثلاثاء، استعدادا لمشوار الحفاظ على اللقب في مونديال 2018 بروسيا.

يذكر أن مسعود أوزيل وإيلكاي غوندوغان لاعبي المنتخب الألماني لكرة القدم التقيا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في العاصمة البريطانية لندن، وذلك قبل الانتخابات الرئاسية التركية المقررة في الشهر المقبل.

والتقط اللاعبان، وهما من أصول تركية، صورة مع الرئيس التركي أمس الأحد وأهدياه قميصي فريقيهما، حيث قدم له أوزيل قميصه بفريق أرسنال وأهداه غوندوغان قميصه مع مانشستر سيتي.

مواضيع ذات صلة