بروكسل: وزراء الداخلية والعدل الأوروبيون يعتمدون “نهجاً” لإعادة اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين

Yekiti Media

انطلقت في العاصمة البلجيكية والأوروبية بروكسل الخميس، اجتماعات وزراء الداخلية والعدل في دول الاتحاد الأوروبي، وشملت النقاشات عدة ملفات، ومنها اعتماد “نهج” لإعادة اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين.

وأفادت مصادر في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أن هناك توافقاً بين الوزراء بشأن مجموعة شاملة من الإجراءات لمحاربة شبكات تهريب البشر. وهي حزمة إجراءات تأتي في إطار تفويض من المجلس الأوروبي الذي انعقد في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، للتصدي للهجرة غير الشرعية.

وبحث الوزراء، أيضاً، في التقدم المُحرز في إصلاح نظام اللجوء الأوروبي المشترك، وتوجيهات العودة للاجئين، كما جرى على غداء عمل بحث ملف النهج الشامل للاتحاد الأوروبي للهجرة.

وقال المجلس الوزاري الأوروبي الخميس، في بيان له، بأنه «يعمل على تحسين سياسة عودة اللاجئين والتعاون مع بلدان خارجية، وذلك في إطار جزء من النهج الشامل الأوروبي للهجرة». ولقد وافق المجلس على نهج جزئي بشأن اقتراح الحدود وخفر السواحل، ويشمل الأحكام المرتبطة بالعودة والتعاون مع أطراف خارجية.

وستسمح تسمح القواعد المقترحة لوكالة «فرونتكس» لمراقبة الحدود الأوروبية بتوفير الدعم الفني والتشغيلي للدول الأعضاء في عمليات العودة للاجئين، وذلك بناء على طلب من الدول الأعضاء.

وسيغطي الدعم جميع مجالات العودة من الأنشطة التحضيرية وأنشطة ما بعد العودة. ويشمل أيضا العودة الطوعية، كما ستساعد الوكالة الدول الأعضاء في تحديد مواطني الدول الخارجية والحصول على وثائق السفر.

وستكون الوكالة قادرة على نشر الخبراء كضباط اتصال يشكلون جزء من شبكات التعاون المحلية أو الإقليمية لضباط الاتصال في مجال الهجرة، مع جعل الأولوية لنشر ضباط الاتصال في دول العبور والمنشأ.

قد يعجبك ايضا