بسبب تشابه أسماء.. كُردي سوري سُجن 6 سنوات في إيران ونجا من الإعدام بأعجوبة

Yekiti Media

أفرجت السلطات الإيرانيّة عن سجين كُردي سوري من كُردستان سوريا، كان من المتوقع أن يواجه عقوبة الإعدام بتهمة جديدة؛ نتيجة تشابه اسمه مع شخص مطلوب آخر، حسب ما أفادت به منظمة حقوقية كُردية، يوم الاثنين.

وقالت شبكة حقوق الإنسان الكُردستانيّة المهتمة بحقوق الانسان في إيران “أنّ المواطن الكُردي السوري كمال حسن رمضان سولو جرى اعتقاله في 2014 مع 2 من الكُرد الإيرانيين قرب مدينة ارومية، وحكم عليه في البداية بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة الانضمام إلى حزب الحياة الحرة الكُردستاني (جناح حزب العمال الكُردستاني في إيران)، ولكنه تم تخفيض عقوبته في عام 2015 إلى 6 سنوات؛ لأنه استسلم ورفاقه دون مواجهة القوات الإيرانيّة”.

كما أضافت الشبكة “أنّ السلطات الإيرانيّة وجهت إليه بعد الحكم عليه بالسجن تهمة قتل أحد أعضاء قوات الحرس الثوري في مدينة أرومية قبل نحو عشر سنوات، وبعد ذلك حكمت عليه محكمة الثورة في أرومية بالإعدام في نيسان/أبريل 2017”.

كما دعت منظمة العفو الدولية مراراً السلطات الإيرانيّة إلى إطلاق سراحه، محذرة من تنفيذ حكم الإعدام بحقه.

وفي الأيام الأخيرة، وردت تقارير عن نزاع بين وزارة المخابرات والحرس الثوري الإيراني حول هذا السجين السوري، بحسب ما ذكرت شبكة حقوق الإنسان الكُردستانيّة.

قد يعجبك ايضا