بشرى سارة للسوريين.. إصدار قانون سيزر رسمياً ونهائياً الاسبوع القادم

Yekiti Media

بعد مسيرة ماراثونية اسفرت عن اقراره ثلاث مرات في مجلس النواب خلال آخر ثلاث سنوات وايضا في مجلس الشيوخ ولكن مرتبطاً بثلاثة مسودات قوانين أخرى وفي جميع الحالات لم تتطابق النسخة المقرة في مجلس النواب مع النسخة المقرة في مجلس الشيوخ مما يعني عدم تمكن الكونغرس (الغرفتين) من ارساله للرئيس للتوقيع واصداره للتنفيذ.

بعد تمكن الجالية السورية من فصل قانون سيزر عن القوانين الثلاثة الاخرى التي أقرت معه بمجلس الشيوخ “هذا الأمر تم بناء على نصيحة من السيناتورين مكونيل وروبيو” وذلك لان أحدها إشكالي جداً ولن يوافق عليه مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون مهما كان.

لذلك كان الحل الوحيد هو التمكن من أعضاء بارزين بكلا الغرفتين ان يقبلا بضم مسودة القانون كملحق مع مسودة قانون الموازنة NDAA والمعروف انها تمر بشكل سريع إذا لم يكن هناك اشكال كبير جداً بين الحزبين.

وفعلاً بعد جهود كبيرة ودعوات ولقاءات كثيرة جرت منذ آخر الصيف الماضي وحتى الآن اسفرت عن الموافقة لارفاق نص مسودة قانون سيزر كأضافة لقانون لموازنة مما يعني انه سيصوت على قانون سيزر من ضمن التصويت على قانون الموازنة العامة لاميركا للعام 2020 وبالتالي سيمر الأسبوع القادم بسهولة ليرسل للرئيس ترامب ليوقعه مباشرة ويبدأ التنفيذ.

وزارة الخارجية الامريكية وفق مسؤول كبير فيها قال لكنا شركاء “انهم ينتظرون صدور القانون كونه يضع بأيديهم وسيلة قوية للضغط على النظام السوري لمتابعة الحل السياسي فهو يفرض عقوبات على تطوير قطاع الطاقة – المصرف المركزي -إعادة البناء بما فيها الشركات الإيرانية والروسية ” وتابع المسؤول “ان الخارجية ترحب بالاستثمار وتطوير المناطق التي هي خارج سيطرة النظام”.

قد يعجبك ايضا