بعد ثلاث سنوات من منعهم فلاحو عين ديوار يزرعون أراضيهم

Yekiti Media

بعد ثلاث سنواتٍ من الحرمان تمكّن أهالي قرية عين ديوار من زراعة أراضيهم التي كانت منعتهم الجندرمة التركية من زراعتها.

ورغم أنّ معظم الشريط الحدودي كان مشمولاً بقرار المنع (مُنِعت فيها الزراعة) إلا أنّ قرية عين ديوار تأثّرت بهذا القرار أكثر من غيرها كونها تقع في المثلث الحدودي الموازي للأراضي التركيّة من ثلاث جهات ونهر دجلة وخاصةً (الزاوية الشماليّة الشرقيّة التي تضمّ ٥٠٠ هكتار).

المزارع عمر جنيد من عين ديوار أجاب عن سؤالنا له حول هذا الموضوع بقوله “بعد السماح بزراعة الأراضي تمّ زراعة كافة المساحات الممنوعة سابقاً المرويّة والبعليّة بنفس الكميّة وفي ذلك خسارة باهظة لأهل القرية كون أغلب هذه المساحات مرويّة ويتمّ زراعة الخضار المحصوليّة المختلفة فيها على الشريط الحدودي الموازي لنهر دجلة وكانت تسدُّ حاجة المنطقة من الخضار وتعود بمردودٍ ماديٍ مقبولٍ للمزارعين”.

والجدير بالذكر “أنّ المحاصيل التي تُزرَع هي (القمح – الشعير – الحمص – البيقيا – الكمون الكزبرة – الفول)”.

أما الخضار التي يتمّ زراعتها هي (البطيخ – البندورة – الباذنجان البطيخ الأصفر – الخيار – الفليفلة – اليقطين الرشاد – بقدونس – خس – عباد الشمس باميا – كوسا)

ونتيجةّ لإهمال خدمتها وانعدام الحركة في تلك الأراضي مدة ثلاث سنواتٍ نمت الأعشاب الحراجية في الشريط الموازي لها وأصبحت مأوىً للخنازير والحيونات البريّة.

قرية عين ديور تقع على نهر دجلة وتوازي الحدود التركية من ثلاث جهات.

تمت قراءتها 1195 مرة

قد يعجبك ايضا