بعد حكم قضائي.. أردوغان يصدر مرسوما بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد

Yekiti Media

وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الجمعة مرسوما بإعادة متحف آيا صوفيا إلى مسجد، حيث ستقام أول صلاة فيه خلال أسبوعين، وذلك بعدما أبطلت محكمة عليا قرارا لمؤسس تركيا الحديثة بتحويل المبنى إلى متحف.

وتحدث أردوغان بعد ساعات قليلة من إعلان قرار المحكمة، متجاهلا تحذيرات دولية من تغيير وضع المعلم الأثري الذي يرجع تاريخه إلى 1500 عام والذي له قيمة كبيرة لدى المسيحيين والمسلمين.

كانت الولايات المتحدة واليونان وزعماء كنائس ضمن من عبروا عن قلقهم من تغيير وضع المبنى، المدرج على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، والذي تم تحويله إلى متحف في الأيام الأولى من عمر الدولة التركية العلمانية الحديثة في عهد مصطفى كمال أتاتورك.

ولآيا صوفيا شأن كبير في الإمبراطوريتين البيزنطية والعثمانية وهو أحد أهم المقاصد السياحية في تركيا في الوقت الراهن.

وندد رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس ”بأشد العبارات“ بقرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد، وقال مكتبه في بيان ”هذا اختيار يسيء إلى كل أولئك الذين يعترفون بهذا المعلم الأثري باعتباره موقع تراث عالميا. وبالطبع لن يؤثر فقط على العلاقات بين تركيا واليونان، وإنما أيضا على علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي“.

وقالت منظمة يونسكو إن لجنة التراث العالمي ستراجع موقف آيا صوفيا. وأضافت في بيان ”من المؤسف أن القرار التركي لم يكن محل نقاش ولا حتى إخطار مسبق“.

رويترز

قد يعجبك ايضا