بعد كشفه لفساد شقيق نائب الرئيس الإيراني صحفي ايراني يحكم بالسجن والجلد

Yekiti Media

أصدر القضاء الإيراني حكما بالسجن 3 سنوات إضافة إلى 74 جلدة في حق صحفي كشف فساد شقيق نائب الرئيس الإيراني.

ونقل موقع “إيران انترناشيونال” أن الصحفي فريبرز كلانتري اتهم بالافتراء على مهدي جهانغيري، شقيق إسحاق جهانجيري، النائب الأول للرئيس الإيراني.

وقال الموقع إن محكمة الجنايات بالعاصمة طهران قضت في حق الصحفي بالسجن عامين بتهمة الافتراء وبعام و 74 جلدة بتهمة الإهانة.

أشار الموقع إلى أن شقيق نائب الرئيس، مهدي جهانغيري سبق أن حكم عليه بالسجن عامين والغرامة  بسبب تهريب العملات والكسب غير المشروع.

وكانت منظمة مراسلون بلا حدود في تقريرها السنوي أدرجت إيران ضمن البلدان التي يعاني فيها الصحافيون، وجاءت طهران ضمن قائمة البلدان التي يقتل فيها الصحافيين رغم أنها لا تعاني من الحروب.

وقالت المنظمة في تقريرها العام الماضي إن السلطات في إيران حكمت بالإعدام ونفذت الحكم في حق روح الله زم الذي كان يدير قناة على تطبيق تلغرام تحمل اسم “أمد نيوز”.

وأدين زم أمام محكمة إيرانية  باعترافات تحت الإكراه بـ”الإفساد في الأرض”، وهي من أخطر التهم، وبالتجسس لحساب الاستخبارات الفرنسية والإسرائيلية، وإهانة “حرمة الإسلام”.

كما جمعت المنظمة شهادات من 20 صحافيا إيرانيا اتّهموا القاضي غلام رضا منصوري، بالمسؤولية عن عمليات توقيف تعسفية واعتقالات ومعاملة “أقل ما يمكن وصفها هو أنها غير إنسانية ومهينة وتشمل التعذيب”.

وكانت المنظمة تسعى لتقديم الشهادات لمحكمة في رومانيا التي هرب إليها القاضي بسبب تهم فساد لاحقته في إيران.

 

تمت قراءتها 139 مرة

قد يعجبك ايضا