أخبار - سوريا

بعد 15 عاماً.. إسرائيل تنشر وثيقة سريّة وفيديو لضرب موقع نووي في سوريا

نشر الجيش الإسرائيلي وثيقة سريّة ومقطع فيديو وصوراً، تتعلق بضرب ما قال إنّه مفاعل نووي سوري في منطقة دير الزور، قبل 15 عاماً.

وقال الجيش في بيان “في تاريخ 6 أيلول 2007، دمرت مقاتلات الجيش الإسرائيلي المفاعل النووي السوري في دير الزور”.

وأضاف البيان “في العام الخامس عشر على استهداف المفاعل النووي السوري يُكشف النقاب لأول مرة، عن وثيقة استخباراتيّة تعود إلى عام 2002 تضمنت تقديراً استخباراتياً بشأن ما قالت إنًه مشروع استراتيجي سوري لم تعرف أبعاده بعد، لكنه يثير شكوكاً بشأن الاهتمام بإنتاج تهديد نووي”.

وجاء في نص الوثيقة، بحسب بيان الجيش الإسرائيلي “عُرف مؤخراً، أنّه في إطار هيئة الطاقة الذريّة السوريّة يتم العمل (أو تم العمل) على مشاريع سريّة غير معروفة لنا، المعلومات لا تشير إلى وجود خطة نوويّة فعالة، وإنما تشهد على اهتمام عملي في مجالات قد تؤدي إلى تطوير خطة، وتثير شكوكاً لبدء العمل على تطوير خطة كهذه”.

كانت إسرائيل أعلنت، في 2018، للمرة الأولى، إنها قصفت ما يشتبه بأنّه مفاعل نووي سوري، عام 2007، معتبرة أنّ الضربة يجب أن تكون تحذيراً لإيران من أنّه لن يُسمح لها بتطوير أسلحة نوويّة، وفق رويترز.

ونشر الجيش الإسرائيلي في ذلك الوقت وثائق لم تعد سريّة تشمل لقطات من قمرة قيادة طائرة وصوراً ووثائق من بشأن الغارة الجويّة.

وقالت إسرائيل “إنّ المفاعل كان تحت الإنشاء بمساعدة من كوريا الشماليّة، ولم يكن باقياً على تشغيله سوى شهور”.

ومنذ سنوات، تشنّ إسرائيل هجمات على سوريا تستهدف ما تصفها بأنّها قوات إيرانيّة وقوات مدعومة من طهران.

ويأتي نشر الوثيقة والصور والفيديو فيما تبذل إسرائيل جهوداً كبيرة، لثني الدول الغربيّة عن توقيع اتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى