بلاغ صادر عن اجتماع المجلس الوطني الكُـردي في سوريا

Yekiti Media

عقد المجلس الوطني الكُـردي في سوريا اجتماعه الاعتيادي بتاريخ ٢٢/٩/٢٠١٨ ، وبعد الوقوف دقيقه صمت على ارواح شهداء كُـردستان، وشهداء الثورة السورية، وعلى روح البارزاني الخالد، تم اعتماد جدول عمل الاجتماع الذي تضمن بالإضافة إلى الوضع السياسي معاناة شعبنا وخاصة في عفرين، وتقييم اداء المجلس السياسي والجماهيري.

في الوضع السياسي تلي التقرير المقدم من هيئة رئاسه المجلس، والذي تناول العناوين البارزة في الوضع الراهن، وتم مناقشته، ورأى المجلس الاتفاق الروسي التركي الاخير بشأن إدلب مهماً وايجابياً، كونه استطاع أن يبعد الكارثة الإنسانية التي كانت ستحصل بحق الملايين من المدنيين فيما لو اندلعت المعارك هناك، ورأى من جهة ثانيه أن امكانيه انتقال المجموعات المسلحه وخاصة من جبهة النصرة إلى مناطق أخرى وخاصه الكردية منها، تشكل هاجساً مشروعاً ستسفر عن تبعات كارثية جديدة، على المجتمع الدولي والمعنيين التنبه لها ومنعها، سيما لا تزال معاناة اهلنا في عفرين تتفاقم جراء استمرار جرائم مرتزقه المجموعات المسلحة هناك وتماديهم فيها، وعجز المجتمع الدولي والدول ذات الشأن من ردعهم ومحاسبتهم واخراجهم ولم تلق نداءات المجلس الوطني الكُـردي، والمنظمات الحقوقية، والإنسانية وابناء عفرين الاهتمام اللازم حول ذلك، وإذ يندد المجلس بشدة هذه الممارسات والجرائم فإنه يجدد مطالباته تلك ويطالب بتأمين عودة النازحين من ابنائها بسلام إلى أرضهم وديارهم وتوفير مستلزمات اقامتهم وعيشهم وتسليم إدارة عفرين إلى اهلها وتأمين حماية دوليه لها .

أكد المجلس أن الحلول المجتزأة لا تكون بديلا عن الحل الشامل الذي يتوافق مع تطلعات السوريين وتضحياتهم في بناء سوريا دولة ديمقراطية تعددية اتحادية يقر دستورها، ويضمن الحقوق القوميه للشعب الكُردي، ولكافة المكونات القومية الاخرى في البلاد، وفي هذا المجال قيم المجلس إيجابيا الوثيقة التي اصدرتها المجموعة المصغرة وطالب بتفعيل مسار جنيف وفق قرارات الشرعيه الدولية، وبإشراف مباشر من الأمم المتحدة ورعايتها في جميع مراحل وخطوات الحل، ومع تضافر الجهود لتشكيل اللجنة الدستورية طالب المجلس بضرورة تمثيل الكُـرد فيها تمثيلاً عادلاً يتناسب وحجمهم في البلاد، ودعا المعارضة السورية الوقوف إلى جانبهم ومطالبهم الدستورية كما طالب الائتلاف الوطني لقوة الثورة بالوفاء للوثيقه الموقعه بينه وبين المجلس الوطني الكُـردي والالتزام بمضمونها.

أكد المجلس أن pyd بممارساته الاستبداديه وسياساته الانفراديه يحاول إنهاء الحياة السياسية، والعمل السلمي الديمقراطي، واجهض بها الجهود التي حاولت بناء تفاهم كُـردي إزاء التطورات المتسارعة، ولم يوفر أي مناخ إيجابي في هذه المجال ، بل استمر على نهجه في ملاحقه أعضاء المجلس وانصاره واحتجازهم وإغلاق مكاتبه وتحديد نشاطه، وأرهق الناس بفرض قرارات إدارته المتعلقه بحياتهم وخاصه فيما يتعلق بمستقبل اطفالهم في التعليم الذي كان سبباً في هجرة الالاف من أبناء الشعب الكُـردي .

وبمناسبه حلول الذكرى الاولى للاستفتاء على استقلال كُـردستان الذي عبر فيه شعب كُـردستان عن رغبته وإرادته الحرة بشكل سلمي وديمقراطي وحضاري ، حيى المجلس فخامه الرئيس مسعود بارزاني وقدر عالياً حكمته وحكمه قيادة الإقليم التي استطاعت مواجهة التحديات وافشال الرهانات والمؤامرات وجعلت من هذا اليوم يوما تاريخيا لأبناء كُـردستان وحقهم في تقرير مصيرهم.

توقف الاجتماع على اداء المجلس وأكد على ضرورة تطويره واتخذ جملة من القرارات التي من شأنها تفعيل نشاط المجلس على الصعد السياسية والتنظيمية والجماهيرية والسعي لعقد المؤتمر الرابع للمجلس، وكذلك على ضرورة التواصل والتفاعل مع بقيه المكونات القومية والدينية والفعاليات الاجتماعية لتعزيز ثقافه العيش المشترك وصون السلم الاهلي والمجتمعي .

٢٤/٩/٢٠١٨ المجلس الوطني الكُـردي في سوريا

قد يعجبك ايضا