وقال بومبيو في بيان: “نهج جمهورية الصين الشعبية على الفضاء الإلكتروني هو امتداد لتصرفاتها غير البناءة طوال فترة وباء كورونا”.

وأضاف “بينما تنسق الولايات المتحدة وحلفاؤها وشركاؤها معا ويتعاملون بشفافية لإنقاذ الأرواح تستمر جمهورية الصين الشعبية في إسكات العلماء والصحفيين والمواطنين ونشر معلومات مغلوطة، مما فاقم من مخاطر هذه الأزمة الصحية”.

وجاءت تصريحات بومبيو بعد يوم من إصدار مكتب التحقيقات الاتحادي(إف.بي.آي) ووزارة الأمن الداخلي بيانا مشتركا للتحذير، مما وصفاه بتهديدات لأبحاث متعلقة بفيروس كورونا من متسللين على صلة بالصين.

سكاي نيوز