بيان الخارجية الألمانية حول عودة اللاجئين

Yekiti Media

بيان الخارجية الألمانية الذي صدر بتاريخ 13.11.2020 سليما ومتوازنا وعادلا في ردة فعله وتعاطيه تجاه مؤتمر عودة اللاجئين السوريين المنعقد في العاصمة السورية دمشق برعاية روسية في الفترة مابين11 و 12 من شهر نوفمبر الحالي الذي ناقش مسألة عودة اللاجئين السوريين من الدول المضيفة.

حيث اشترطت الخارجية الألمانية مجموعة من الشروط الصارمة التي جعلت من العودة إلى سورية في الوضع الحالي أمرا شبه مستبعد على الأقل في المدى المنظور والمتوسط وحيث كانت شروط الخارجية الألمانية للعودة كالتالي.

التحقق من وجود اتفاق رسمي بضمانات دولية عالمية تشرف عليه المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مباشرة وتحت إشرافها المباشر لاستقبال الراغبين في حال قرروا العودة.

أن يكون هناك ضمانات دولية من البلد الأم ومن الدول الراعية للمطالبة بحقوق العائدين في السكن والأرض والممتلكات واستردادها في حال تمت مصادرتها سابقا من أي جهة ومعاقبة من يهدد بمصادرتها مجددا بعد العودة بالإضافة إلى الحصول على التعويضات والضمانات المناسبة بحسب القانون الدولي.

استصدار عفو حقيقي فعلي واسع النطاق لجميع لعائدين بدون أي استثناءات بما فيها الفارين والمنشقين من الخدمة العسكرية الإلزامية ومن أشترك بدعم المعارضة وقدم لها المساعدة العلنية.

التعهد بعدم عرقلة عملية الإشراف الكامل والشامل للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين في ملاحقة وتثبيت وإحقاق جميع حقوق العائدين والسماح لها بحرية الحركة والوصول لأي مكان دون أي عوائق إلى العائدين في جميع أنحاء الأراضي السورية لمراقبة وضعهم الجديد في وطنهم الأم وضمان إعادة الاندماج الصحيح والمثالي بالبلد الأم.

والأهم من كل ذلك أن يكون اللاجئون قادرون على اتخاذ قرارات سليمة وعقلانية في العودة وذلك بناء على معلومات صحيحة وشفافة تتاح وتقدم لهم بكامل الوضوح والدقة للعودة طوعية دون أي إكراه.

ترجمة (كلنا شركاء)

تمت قراءتها 192 مرة

قد يعجبك ايضا