بيان… الديمقراطي يندد “بممارسات بعثية” في كركوك

Yekiti Media

ندد الحزب الديمقراطي الكُـردستاني، بعمليات تعريب بعض القرى في كركوك، فيما طالبت الجهات الحكومية بتحمل مسؤولياتها ازاء “التصرفات الشوفينية”.

وقال مسؤولون محليون وشهود إن عدداً من المواطنين العرب وبدعم من القوات العراقية “استولوا” على العديد من منازل السكان الكُـرد في قرى واقعة في شمال غرب كركوك.

وجاء في بيان لكتلة الحزب الديمقراطي الكُـردستاني في البرلمان العراقي أن “البلاد تمر بمرحلة حساسة وصعبة لذا ينبغي تقوية الروابط الاجتماعية والسياسية وتنفيذ الدستور”، داعياً الى ضرورة “عدم تكرار ممارسات البعثيين” التي جلبت معها المصائب.

وقال النواب “التعريب مستمر في كركوك وخصوصا في قرية سركرانوبلكانة و16 قرية أخرى حيث يشرف عليها محافظ كركوك المفروض بحماية من القوات العراقية”.

وتقطن سركران غالبية كُـردية غير أن مسؤولين أكدوا تعرض الكثير من سكانها للتهجير تمهيدا لإسكان سكان عرب في البلدة التي تمتد منها انابيب نفطية وتقع على مقربة من حقول نفطية.

وندد الحزب الديمقراطي الكوردستاني بشدة هذه الممارسات الشوفينية التي تضرب في جذور التعايش السلمي حسب وصف البيان، وطالب النواب الجهات الحكومية المعنية بتحمل مسؤولياتهم ازاء هذه الممارسات التي تتنافى مع بنود الدستور العراقي.

وأكدت بأنها ستتبع كافة الطرق القانونية والدستورية للوقوف مع المتضررين من هذه الممارسات وإعادة حقوقهم لهم.

قد يعجبك ايضا