بيان المجلس الوطني الكُـردي بخصوص التفجيرات الإرهابية الأخيرة

Yekiti Media

تعرّضت ثلاث مدنٍ كُرديةٍ يوم أمس الخميس ١١/٧/٢٠١٩ لعملياتٍ إرهابيةٍ ، من خلال تفجير ثلاث دراجاتٍ مفخخةٍ في أماكن آهلة بالسكان بحيّ الصالحية في مدينة الحسكة ، وكذلك تفجير سيارة مفخخة بالقرب من كنيسة العذراء في حيّ الوسطى من مدينة قامشلو في وقتٍ كان يؤمها عشرات المصلّين من الإخوة المسيحيين ، أسفرت عن وقوع العديد من الجرحى من الأبرياء ، كما شهدت مدينة عفرين الكُردية في نفس اليوم انفجاراً راح ضحيته أرواحاً بريئة والكثير من الجرحى.

إنّ قيام الارهابيين بجرائمهم تلك في أماكن آهلة بالسكان واستهدافهم لدار العبادة المسيحية يهدفون من وراء ذلك الى نشر الرعب والهلع بين الناس ودفع أبناء الشعب الكُردي والأخوة المسيحيين بانتماءاتهم إلى مزيدٍ من الهجرة والإغتراب.

إنّ المجلس الوطني الكُردي في الوقت الذي يترحّم على أرواح الشهداء ، ضحايا التفجير الإرهابي ، ويتمنّى الشفاء العاجل للجرحى، يدين هذه الجرائم الإرهابية ومن يقف وراءها ويؤكّد أنها لن تحقّق غاياتها ، كما يدعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى التصدي بحزمٍ لهؤلاء الإرهابيين والإسراع في تفعيل العملية السياسية وإيجاد حلٍّ سياسيٍ للوضع في البلاد يفضي إلى بناء سوريا ديمقراطية اتحادية لكلّ السوريين وهو السبيل الأمثل للقضاء نهائياً على الإرهاب وتجفيف منابعه ، كما يناشد المجلس أبناء المنطقة بكافة مكوناتهم إلى اليقظة والتعاون لدرء مخاطر الإرهاب وصيانة السلم الأهلي وتعايشهم الأخوي المشترك .

قامشلو- ١٢/٧/٢٠١٩

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُردي في سوريا

قد يعجبك ايضا