بيان مــن المجلس الوطني الكُـردي بخصوص التطورات الأخيرة في عفرين

Yekiti Media

بيان صادر من الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُـردي حول الأوضاع المأساوية في عفرين

يتعرض أبناء الشعب الكُـردي في منطقة عفرين الى مأساة حقيقية، منـذ بدء هجوم الجيش التركي عليها في العشرين مـن كانون الثاني ٢٠١٨ ، وصولاً إلى حصار مدينة عفرين بعــد أن لجأ اليها مئات الألاف مـن الذين نزحوا مـن القرى والبلدات التي طالها القصف والعمليات العسكرية، إضافة الى لجوء آلاف السوريين اليها سابقاً مـن مناطق العنف الأخـرى في البلاد، ومما زاد من تفاقم الوضع المأساوي إصرار pyd على التفرد بقرار متابعة القتال واستثماره وامتداده إلى وسط المدينة ودخول الجيش التركي، والمجموعات المسلحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة الى عفرين اليوم ١٨/٣/٢٠١٨ مما أدى الى موجات نزوح جديدة جلهم من الأطفال والنساء والشيوخ باتجاه البراري والحقول تحت المطر والبرد هائمين على وجهوهم وبسلوك المنتصر انتشر عناصر من تلك الفصائل في شوارع واحياء مدينة عفرين وقاموا بأفعال مهينة للكُـرد، ومارسوا سلوكا عنصريا مقيتا ضدهم ،كتحطيم تمثال ( كاوا الحداد ) رمز عيد نوروز القومي الكُـردي.

أن المجلس الوطني الكُـردي في الوقت الذي يدين بشدة هذه الأفعال الشنيعة والمهددة للسلم الأهلي، فانه يطالب بخروج القوات من منطقة عفرين وإخلاء المدن والبلدات والقرى من المسلحين وتسليم إداراتها الى أهلها، ويهيب بأبناء شعبنا في عفرين إلى التشبث بأرضهم وديارهم وكما يناشد المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والاغاثية، والقوى الكُـردستانية إلى الإسراع في تقديم المساعدات للنازحين والعمل على اعانتهم في عودتهم إلى قراهم وبلداتهم وتأمين الحماية لهم والوقوف بحزم أمام كافة التجاوزات والانتهاكات التي تطال حقوق الانسان والتعرض للرموز القومية الكُـردية، والتراث القومي الكُـردي ووضع حدٍ لها.

18 اذار /2018

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُـردي في سوريا

مواضيع ذات صلة