ترامب يتوعد إيران بـ«معاناة كبيرة»… والاستخبارات الأميركية تشتبه بمسؤوليتها عن تخريب السفن

Yekiti Media

حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم (الاثنين) إيران، قائلاً إنها سترتكب {خطأً فادحاً} إذا فعلت شيئاً، في حين تتهم واشنطن طهران بالإعداد لهجمات على مصالح أميركية في الشرق الأوسط.

وقال ترامب خلال لقائه رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في البيت الأبيض: {سنرى ما يحدث مع إيران. إذا فعلوا أي شيء، فسيكون ذلك خطأ كبيراً، وسيعانون كثيراً}.

ونقلت وكالة {رويترز} عن مسؤول مطلع على معلومات الاستخبارات الأميركية عن إيران، أن الولايات المتحدة تشتبه بمسؤولية طهران عن الهجمات التخريبية التي طالت سفناً تجارية قبالة سواحل الإمارات أمس، لكنها لا تزال في مرحلة جمع الأدلة القاطعة.

وقال المسؤول: {هذا ما تفعله إيران، ويتماشى مع سلوكها ونمط عملياتها. يمكنك أن ترى طهران تفعل شيئاً كهذا}، معتبراً أن البيانات الرسمية التي أصدرتها إيران سعياً للنأي بنفسها عن الهجوم هدفها {محاولة خلط الأوراق}، للتشويش على تورط محتمل.

وكثفت واشنطن تحركاتها الدبلوماسية في الملف الإيراني اليوم. وأعلن المبعوث الخاص بإيران في الخارجية الأميركية بريان هوك، اليوم، أن وزير الخارجية مايك بومبيو أطلع مسؤولي حلف شمال الأطلسي على معلومات تتعلق بالتهديدات الإيرانية، خلال اجتماع عقد في بروكسل عقب إلغائه توقفاً في موسكو.

وقال هوك، الممثل الخاص بشأن إيران، إن «إيران تمثل تهديداً متصاعداً، وبدا أن هذه زيارة في توقيت مناسب، وهو في طريقه لسوتشي}. وأضاف أن «الوزير كان يريد إطلاعهم على بعض التفاصيل وراء ما نقوله في العلن. نعتقد أنه يجب على إيران أن تجرب المحادثات بدلاً من التهديدات. كان اختيارهم سيئاً بالتركيز على التهديدات}.

قد يعجبك ايضا