تركيا تستدعي السفير الأميركي.. وداوود أوغلو يتعهد بإنهاء نظام أردوغان الرئاسي

Yekiti Media

تعهد رئيس وزراء تركي سابق دشن حزبا لمنافسة الرئيس رجب طيب أردوغان، الجمعة بعودة البلاد للديمقراطية البرلمانية وتوسيع قاعدة الحقوق والحريات.

وأدلى أحمد داوود أوغلو بتصريحاته بعد يوم من إعلانه عن تأسيس “حزب المستقبل” – في خطوة يرى محللون أنها قد تؤدي إلى تقليص أعداد الناخبين المؤيدين لحزب أردوغان الحاكم.

وخلال اجتماع قدم فيه داوود أوغلو بيان حزبه الجديد وأعضائه المؤسسين، قال إن النظام الرئاسي الجديد الذي أقرته تركيا العام الماضي ومنح أردوغان سلطات واسعة، أدى إلى “انهيار في المعايير الديمقراطية” .

ونقلت “أسوشيتد برس” عن داوود أوغلو قوله : “نحن ندافع عن نظام برلماني خال من كل أشكال الوصاية”.

من جهة أخرى استدعت الخارجية التركية السفير الأميركي بأنقرة، الجمعة، وذلك بعد موافقة مجلس الشيوخ على قرار يتعلق بإبادة الأرمن.

وقال وزير العدل التركي عبد الحميد غول، الجمعة، إن قرار مجلس الشيوخ الأميركي بالاعتراف بإبادة الأرمن في تركيا عام 1915، يعتبر “في حكم الملغي”.

وتأتي تصريحات الوزير التركي يعد يوم من تبني مجلس الشيوخ الأميركي، بإجماع أعضائه قرارا يعترف بالإبادة الأرمنية، بعدما كان مجلس النواب قد اعترف بذلك رسميا بغالبية ساحقة في تصويت أثار غضب أنقرة.

سكاي نيوز

تمت قراءتها 1046 مرة

قد يعجبك ايضا