تركيا تستعد لمواجهة فصيل معارض في سوريا

Yekiti Media

كشفت مصادر تركية عن عزم تركيا على تنفيذ التزاماتها مع روسيا وتحييد “هيئة تحرير الشام” وفقاً للاتفاقات الموقع حول محافظة إدلب.

وأشارت المصادر في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط” إلى أن تركيا تملك خياران في التعامل مع هيئة تحرير الشام.

وأوضحت أن تركيا عازمة على تحييد الهيئة وفصلها عن فصائل المعارضة المعتدلة، أو الضغط عليها لحل نفسها والاندماج ضمن جيش موحد يضم الفصائل المختلفة.

ونوهت المصادر التركية في الوقت ذاته إلى أن تركيا لا ترغب في تحقيق ذلك عبر عمل عسكري ضد تحرير الشام.

وأشارت إلى استمرار الخلافات بين الهيئة وتركيا بسبب الاتفاقات والتفاهمات التركية – الروسية في شمال غرب سوريا واعتراض الهيئة عليها.

ونوهت إلى أن هذه الخلافات بدأت تطفو على السطح بشكل كبير وأنها تتسبب في توترات بين الجانبين خلال الفترة الأخيرة تحولت إلى مواجهات أحياناً.

وقالت أن الخلافات عقبت اتفاق وقف إطلاق النار الأخير في إدلب الموقع بين تركيا وروسيا في موسكو في 5 مارس (آذار) الماضي.

وتابعت المصادر أن الهيئة دفعت عناصرها وبعض الأهالي على عرقلة تسيير الدوريات الروسية التركية على الطريق الدولية M4 والتي تعد أحد أهم بنود الاتفاق.

وأضافت المصادر أن التوتر وصل ذروته الشهر الماضي عندما تدخلت تركيا أكثر من مرة لفض الاعتصامات على طريق حلب – اللاذقية بالقوة.

وأوضحت أن آخرها اعتصام النيرب الذي حدثت فيه مواجهة مباشرة بين القوات التركية وعناصر الهيئة للمرة الأولى، وامتد لمنع تركيا الهيئة من فتح معبر تجاري مع النظام.

الوسيلة
قد يعجبك ايضا